عضو بتشريعية البرلمان: حصر الثروة الحيوانية يسمح بالتطوير وسرعة حل المشكلات‎

 النائب خالد مشهور
النائب خالد مشهور

أشاد النائب خالد مشهور، نائب منيا القمح وعضو اللجنة التشريعية، ببدء وزارة الزراعة عمل خريطة شاملة لترقيم وتسجيل وحصر الثروة الحيوانية بكافة أنشطتها لاستكمال قاعدة البيانات، مشيرا إلى أن توافر قاعدة بيانات دقيقة يسهل اتخاذ القرار المناسب فيما يخص استيراد الماشية وتوفير اللقاحات والأمصال، وتحسين السلالة لزيادة الإنتاج.

وأشار النائب إلى أن  قطاع الثروة الحيوانية يعتبر من أهم القطاعات ذات التميز والامكانيات التنموية الكبيرة، والتي تحقق إنتاجا وطنيا من اللحوم والألبان يلبي احتياجات السوق المحلية، كما تهتم الدولة بتدعيم الحملات القومية لتحصين الحيوانات ضد الأمراض، والعمل على تطوير مجازر الإنتاج الحيواني والحجر البيطري لا سيما المحاجر الحدودية، إلى جانب إعداد الدراسات اللازمة لتحسين السلالات، مع إعادة إحياء مشروع البتلو، وفتح آفاق تصديرية جديدة.

وأضاف أن الإنتاج المحلي لعام 2018 من اللحوم بلغ  نحو 198 ألف طن، مقابل نحو 441 ألف طن من اللحوم المستوردة، بينما تحقق الاكتفاء الذاتي من ألبان الشرب السائلة، بجانب إنتاج 95% من الاحتياجات المحلية من اللقاحات البيطرية، وأوضح أنه تعود أهمية التحقق والتدقيق من البيانات المتعلقة بكافة أنشطة الثروة الحيوانية والداجنة إلى تسهيل مواجهة المشكلات بشكل فوري ووضع حلولها العلمية والعملية السليمة.

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا