تعرف على قرارات مجلس جامعة القاهرة للحفاظ على السمعة الأكاديمية

 د. محمد عثمان الخشت
د. محمد عثمان الخشت

 

وافق مجلس جامعة القاهرة، برئاسة د. محمد عثمان الخشت، على عدد من القرارات الهامة التي سيتم تطبيقها خلال الفترة المقبلة، وذلك خلال اجتماع مجلس الجامعة صباح اليوم الأربعاء، بحضور عمداء الكليات ونواب رئيس الجامعة وعدد من الشخصيات الأكاديمية والعامة.

وشدد على أن هذه القرارات تستهدف الحفاظ على السمعة الأكاديمية للجامعة وأبرزها إلغاء بعض القرارات التي تم إتخاذها خلال سنوات سابقة وتسببت في الكثير من المشكلات للجامعة.

وأكد مجلس جامعة القاهرة، على أهمية قرار رئيس الجامعة بحظر التعامل نهائيًا مع الأكاديميات غير المعتمدة ومنع تأجير القاعات والمدرجات لها للحفاظ على سمعة الجامعة، خاصة أنه لوحظ الفترة الأخيرة أن بعض الجهات لم تلتزم بالقواعد الجديدة بمنع تأجير  القاعات و إتباع الممارسات التي كانت سائدة قبل 3 سنوات بالجامعة. وأشاد مجلس الجامعة بتحويلها للتحقيق بواسطة رئيس الجامعة فور علمه بها.

وشدد الدكتور الخشت، على أن جامعة القاهرة مؤسسة تعليمية عريقة لها سمعة عالمية لا يجب أن تلجأ إلى هذا النوع من الأعمال من تأجير قاعات ومدرجات لبعض الجهات غير المعلومة أو المعتمدة من أجل زيادة الموارد، خاصة وأن  هذه الجهات تستغل اسم الجامعة لإعطاء أنشطتها مشروعية.

وصرح دكتور محمود علم الدين المتحدث الرسمى للجامعة أنه: "إذا كانت هذه الممارسات سائدة قبل 3 سنوات، فيجب حظرها الآن للحفاظ على سمعة الجامعة، خاصة فيما يتعلق بقاعة الاحتفالات الكبرى بوصفها رمزًا لجامعة القاهرة، ومن المستهجن تأجيرها لجهات غير معتمدة بحجة زيادة الموارد استنادًا إلى قرارات قديمة"، اضافة إلى ممارسات أخرى تم وقف بعضها غير قانونى والأخر لا يليق بسمعة ومكانة جامعة القاهرة.

وقد استعرض مجلس جامعة القاهرة، شكوى جامعة هارفارد من الممارسات الخاطئة التي كانت سائدة في كلية الهندسة من استغلال اسمها بالتعاون مع أكاديمية وهمية، مشيدًا بما اتخذه د. محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة من إجراءات صارمة لمنع هذه الممارسات الاحتيالية وضمان عدم تكرارها مرة أخرى، وقد وصلت هذه الإجراءات إلى تنحية بعض القيادات من مواقعها وتحويلها للنيابة العامة حفاظًا على سمعة الجامعة.

وأضاف المتحدث الرسمي لجامعة القاهرة، أن الدكتور الخشت وجه بضرورة توزيع كتب كبار الكتاب مجانًا على الطلبة والمجلات والصحف لرفع الوعي القومي والوطني كأحد أدوات مواجهة حروب الجيل الرابع، وذلك في اطار مشروع الجامعة لتطوير العقل المصري، مشددًا في الوقت نفسه علي رفض أية زيادات في رسوم اشتراك المكتبات وهو ما وافق عليه مجلس الجامعة بالإجماع.

وأوضح دكتور محمود علم الدين المتحدث الرسمى للجامعة أن مجلس الجامعة قد وافق على إعادة تخطيط الملاعب لرفع كفاءتها وفق المواصفات الدولية واستغلال المساحات الزائدة لممارسة المزيد من الأنشطة الرياضية والثقافية والفنية المتكاملة، بالإضافة إلى منح مركز الدعم النفسي مبلغ نصف مليون جنيه دعم من صندوق خدمة المجتمع.

وأعلن المتحدث الرسمى للجامعة أن مجلس جامعة القاهرة، وافق أيضًا على قرار الدكتور محمد الخشت بإعفاء طلاب وطالبات المدن الجامعية الأعلى مشاركة في الأنشطة الثقافية والفنية والرياضية من تكاليف الإقامة و التغذية.

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا