خبير اقتصادي: قمة الاستثمار البريطانية الإفريقية ستحقق أهدافها لصالح القاهرة ولندن

المستشار الدكتورعمرو عبد الرازق
المستشار الدكتورعمرو عبد الرازق

أكد المستشار الدكتورعمرو عبد الرازق، علي أهمية القضايا التي طرحها الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الاتحاد الإفريقى أمام قمة الاستثمار البريطانية الافريقية بلندن، مشيرا إلى أن هذه القمة ناجحة وستحقق جميع اهدافها لصالح مصر وبريطانيا وجميع دول القارة السمراء التي سوف ستشهد أفاقا واسعة للتعاون فى مختلف المجالات بين مصر وبريطانيا وافريقيا .


وأشاد المستشار عمرو عبد الرازق، خلال تصريحات صحفية له اليوم، بالترحيب الكبير من جميع المسئولين بالمملكة المتحدة بالرئيس السيسى لدرجه ان رئيس وزراء بريطاني كسر البروتوكول و خرج من بوابة "تن دوانينج" لمصافحة الرئيس وهو الأمر الذي تكلم عنه كل الصحف العالمية والمحلية، كل هذا بجانب اهتمامهم بالقضايا التى طرحها الرئيس امام القمة ومباحثاته الناجحة مع صانعى القرار البريطانى والتأكيد على تنفيذ ماجاء فى القمة وتأكيد المملكة المتحدة على دعم مصر في تعزيز المشاركة الشاملة متعددة الأطراف والثنائية مع شركاء التنمية والحكومات وواضعي السياسات العالمية والقطاع الخاص والمجتمع المدني لتقديم جدول أعمال مصر القومي 2030 بشكل فعال بما يتوافق مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

واستكمل المستشار حديثهن حيث أوضح أن العلاقة بين مصر والمملكة المتحدة عريقة وقوية فقد قدمت المملكة لمصر العديد من المساعمات والمساندات التي لا يستطيع أحد أن يغفل عنها مثل تقديم أكثر من 50 مليون جنيه إسترليني بين عامي 2016 و 2020 لدعم الاستقرار والازدهار المستمر في مصر، بالإضافة إلى ضمان قرض من البنك الدولي بقيمة 150 مليون دولار، أيضاً مشاركة المملكة المتحدة ومصر في تمويل مشترك للشراكات في مجالات العلوم والبحث والابتكار من خلال برنامج نيوتن-مشرفة البالغ تكلفته 50 مليون جنيه استرليني ووجود 80 شراكة بين مؤسسات التعليم العالي البريطانية والمصرية.


وأكد المستشار عمرو عبد الرازق، أن المملكة المتحدة هي واحدة من أكبر المستثمرين في مصر حيث تستثمر 48 مليار دولار في جميع القطاعات بما في ذلك النفط والغاز والاتصالات والمستحضرات الصيدلانية والسلع الاستهلاكية سريعة الحركة. 


 كما اشار المستشار الدكتور عمرو عبد الرازق علي حرص المملكة المتحدة  للمشاركة فى تنفيذ الربط البيني لمصر في أفريقيا والتي تهدف إلى تعزيز مكانة مصر كمركز أفريقي للتجارة الدولية والطاقة وفتح إمكانية التعاون الثلاثي بين مصر والمملكة المتحدة في أفريقيا اضافة الى ترحيب المملكة المتحدة ومصر بالمناقشات المستمرة لإبرام اتفاقية شراكة بين المملكة المتحدة ومصر والتى ستوفر استمرارية في علاقتنا التجارية عندما تتوقف الاتفاقية الحالية بين مصر والاتحاد الأوروبي 


وأشاد باهمية مشاركة المملكة المتحدة في المؤتمر المصري رفيع المستوى حول تسريع التعلم في الشرق الأوسط وأفريقيا والذي سيعقد في القاهرة في فبراير 2020 وسيجمع كل من وزراء التعليم والمجتمع المدني وصانعي السياسات لتعزيز إصلاحات التعليم في مصر وتبادل الدروس المستفادة في جميع أنحاء أفريقيا والشرق الأوسط.

 
وأختتم المستشار عمرو عبد الرازق كلامه أن كل هذه المؤتمرات والمباحثات تعود بالنفع وتحقق العديد من  المكاسب  للتعاون الثلاثى المصرى – البريطانى- الافريقى.

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا