كاثرين ساكيلاروبولو.. أول امرأة في تاريخ اليونان تتولى رئاسة البلاد

كاثرين ساكيلاروبولو
كاثرين ساكيلاروبولو

أصبح في حكم المؤكد أن تتولى كاثرين ساكيلاروبولو منصب الرئاسة في اليونان، وذلك بعد أن صوت مائتي عضو في مجلس الجمهورية (البرلمان) لصالح انتخابها رئيسة للبلاد، وهو عددٌ كافٍ جدًا لتأمين انتصار كاثرين ساكيلاروبولو.

ويبلغ عدد نواب البرلمان اليوناني 300 عضو، ويكفي تأييد 151 عضوًا (نسبة الـ"50%+1")، ويُنتخب رئيس اليونان عبر انتخاب حر غير مباشر عبر البرلمان، وليس بطريقة مباشرة من قبل الناخبين اليونانيين.

ومنصب الرئاسة في اليونان شرفيٌ إلى حدٍ كبيرٍ، في وقت تتركز السلطات في قبضة رئيس الوزراء، الذي يشغل حزبه الأغلبية داخل البرلمان.

وينوط بالرئيس اختصاصات بعض المهام الإدارية والفخرية. ويُنتخب الرئيس لولايتين لا أكثر سواء كانتا متتاليتين أو متفرقتين، مدة كل واحدةٍ منهما خمس سنوات.

لكن انتخاب ساكيلاروبولو يمثل الأمر حدثًا تاريخيًا في بلاد الأغريق، فكاثرين ساكيلاروبولو ستصبح أول امرأة في تاريخ اليونان تتولى منصب الرئاسة في البلد، الذي يُعد من أعرق بلدان القارة العجوز.

المرأة القاضية

وكاثرين ساكيلاروبولو هي قاضية يونانية تتولى حاليًا منصب رئيسة المحكمة الإدارية العليا في البلاد، وهي أرفع منزلة وصلت إليها قاضية امرأة في تاريخ اليونان، فلم يسبق لأيٍ من النساء في اليونان أن شغل هذا المنصب من قبل.

وشغلت ساكيلاروبولو هذا المنصب بدءًا من أكتوبر عام 2018، حينما عينها رئيس الوزراء السابق الكسيس تسيبراس رئيسة للمحكمة العليا في البلاد.

وكان رئيس الوزراء الحالي كيرياكوس ميتسوتاكيس، اقترح في وقتٍ سابقٍ، على القاضية كاثرين ساكيلاروبولو، أن تترشح لرئاسة البلاد.

ومع انتخابها رئيسة للبلاد في سابقةٍ تاريخيةٍ لسيدة في البلاد، قال كيرياكوس ميتسوتاكيس آن الأوان كي تنفتح اليونان على المستقبل.. هذا الخيار لا يكسر التقاليد ليس فقط لأن ساكيلاروبولو امرأة، بل أيضًا لأنها لا تنتمي إلى أي حزب".

واعتبر رئيس الوزراء اليوناني أن خيار انتخاب ساكيلاروبولو ينطوي على الوحدة والتقدم في البلاد.

 

---
 
 
 

 

ترشيحاتنا