وزيرة البيئة تناقش مع المدير الإقليمي لبرنامج الأغذية مشروعات التكيف مع آثار التغيرات المناخية

الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة
الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة

استقبلت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، السيد منجيستاب هايلي، المدير الإقليمي لبرنامج الأغذية العالمي في مصر لبحث سبل التعاون في مجال دعم أنشطة التكيف مع آثار التغيرات المناخية والقرى المستدامة.

واستعرض الجانبان نتائج اجتماع المدير التنفيذي للبرنامج بدولة رئيس الوزراء الشهر الماضي والمتعلقة بالتعاون في دعم عدد من المجالات ومنها الزراعة والبيئة وتغير المناخ والتكيف مع آثاره، كما ناقشا مقترح المشروع المقدم من البرنامج في مجال تمويل مشروعات التكيف مع آثار التغيرات المناخية، وأكدت وزيرة البيئة أن الوزارة تتولى مهمة التنسيق بين الوزارات والجهات المعنية لدمج تغير المناخ وآثاره ضمن سياساتهم ودعمهم لتنفيذ برامج ومشروعات رائدة في مجال التخفيف والتكيف مع آثار التغيرات المناخية.

وأوضحت الدكتورة ياسمين أن وزارة البيئة مهتمة حاليا بقضية إدارة المعلومات في جميع مراحلها من جمع وتحليل والعمل على تحويلها لإجراءات وأنشطة تنفذ لحل المشكلات، فقد تم افتتاح أول مركز تميز للتغيرات المناخية بالمركز القومي للبحوث كثمرة لسنوات من التعاون بين الوزارة والمركز، والذي سيساعد على إدارة المعلومات الخاصة بالمناخ بشكل أفضل خاصة في ظل تعدد القطاعات والتخصصات العاملة والمعنية بهذا المجال، كما انتهت وزارة البيئة من المرحلة الأولى للخريطة التفاعلية لآثار التغيرات المناخية في مصر بهدف تحديد تأثيرات تغير المناخ على كل منطقة تبعا لطبيعتها مما يساعد على تحديد الأنشطة والاستثمارات التي يمكن تنفيذها فيها بشكل أكثر فاعلية واستدامة.

كما ناقش المدير الإقليمي مع وزيرة البيئة ورشة العمل التي يعد لها البرنامج خلال فبراير القادم حول تمكين القرى الأكثر احتياجا ودور شركاء التنمية في ذلك، وأعربت الوزيرة عن تطلعها لنجاح الورشة وأهمية اقامة حوار مع المجتمع المحلي خلال فعالياتها خاصة في ظل التطور الملحوظ في دور مؤسسات المجتمع المدني في التعامل مع مواجهة الفقر ليس فقط من خلال الإعانات والمساعدات ولكن الإيمان بأهمية إدارة الموارد الطبيعية بكفاءة للقضاء على الفقر، مسترشدة بالمؤتمر السنوي الأول للاستدامة الذي أطلقته إحدى مؤسسات المجتمع المدني.

وطلبت الوزيرة أن تسعى الورشة للخروج بوصف للحد الأدنى لمتطلبات القرى المستدامة لتسهيل التوسع في تحول كافة القرى المصرية إلى قرى مستدامة، كما هنأت المدير الإقليمي على حصول مكتب مصر للبرنامج على جائزة أفضل الشركات المبتكرة نتيجة جهودهم في مجال دعم المرأة في الصعيد متمنية مزيد من النجاح خاصة في مجال البيئة.


 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا