فيديو وصور| من «برلين إلى لندن».. مصر حاضرة بقوة في كافة القضايا العالمية والإقليمية

الرئيس السيسي وزعماء العالم
الرئيس السيسي وزعماء العالم

نشر السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، صور وفيديوهات من نشاط الرئيس عبد الفتاح السيسي، بقمة برلين ولندن.

 

 

«تعميق الشراكة الاستراتيجية بين القاهرة وواشنطن»

 

وكان الرئيس السيسي، قد استهل نشاطه بالعاصمة الألمانية برلين، باستقبال مايك بومبيو وزير خارجية الولايات المتحدة، بمقر إقامته.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس أكد حرص مصر على تعميق الشراكة الإستراتيجية الممتدة مع الولايات المتحدة الأمريكية، والتي من شأنها الحفاظ على الأمن والاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط، طالباً نقل تحياته إلي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

من جانبه، نقل وزير الخارجية الأمريكي تحيات الرئيس دونالد ترامب للرئيس السيسي، مؤكداً التزام الإدارة الأمريكية بتعزيز أطر التعاون المشترك مع مصر في مختلف المجالات، ودعم بلاده لجهود مصر لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، وكذلك مساعيها الحثيثة لتسوية الأزمات في المنطقة بأسرها.

وشهد اللقاء التباحث حول تطورات الأوضاع في ليبيا في إطار انعقاد مؤتمر برلين، حيث أكد الرئيس في هذا الصدد أنه لا سبيل لتسوية الأزمة إلا من خلال حل شامل يتناول كافة أبعاد القضية من خلال مسارات واضحة ومحددة، سياسية، وأمنية، واقتصادية، مع صياغة آلية واضحة تحظي بالتوافق والإرادة لتنفيذ ما تتضمنه تلك المسارات من بنود.

وقد أعرب "بومبيو" عن تطلع الولايات المتحدة لتكثيف التنسيق المشترك مع مصر بشأن القضية الليبية، وذلك في ضوء الثقل السياسي المصري في محيطها الإقليمي، وخبرتها بالملف الليبي.

كما تم التطرق إلى ملف سد النهضة، حيث أعرب الرئيس عن التقدير لجهود الولايات المتحدة في رعاية المفاوضات الثلاثية الخاصة بسد النهضة، معربا عن التطلع لاستمرار الدور الأمريكي في هذا السياق وصولاً إلى بلورة اتفاق شامل يحفظ حقوق مصر التاريخية في مياه النيل، بينما أكد وزير الخارجية الأمريكي اهتمام وحرص الإدارة الأمريكية على نجاح تلك المفاوضات للخروج بنتائج إيجابية وعادلة تحفظ حقوق مصر وكذلك جميع الأطراف.

 

« مصر حاضرة بقوة في حل الأزمة الليبية»

 

 

وعلى هامش القمة، أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشاورات مع الرؤساء المشاركين لوضع حلول عاجلة للأزمة الليبية.

 

 

 

 

 

 

 

 

«من برلين إلى لندن»

 

وعقب انتهاء قمة برلين، توجه الرئيس السيسي، إلى العاصمة البريطانية لندن، للمشاركة في قمة "أفريقيا بريطانيا للاستثمار".

 


«مصر والكنغو.. علاقات تاريخية وثقها التعاون الحاضر»

 

والتقى الرئيس السيسي، فيلكس تشيسيكيدي، رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية.

 

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس أعرب عن اعتزاز مصر بالعلاقات التاريخية التي تربط مصر بالكونغو الديمقراطية، مؤكداً سيادته حرص مصر على الارتقاء بمستوى التنسيق والتشاور الثنائي بين البلدين، فضلاً عن الاستمرار في تقديم كافة أوجه الدعم والمساعدات الممكنة للكونغو الديمقراطية.

 

من جانبه؛ أعرب الرئيس "تشيسيكيدي" عن تطلع بلاده لتطوير العلاقات الثنائية لا سيما في إطار المجالات التنموية المختلفة، ومشيداً في هذا الصدد بالدور البارز بقيادة السيد الرئيس خلال عام رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي في تعزيز العمل الأفريقي المشترك والمساهمة في تحقيق التنمية الاجتماعية والنمو الاقتصادي لدول القارة وطرح الشواغل الأفريقية ومبادرات التعامل معها علي كافة المحافل الدولية، مما اكسب قضايا القارة قوة دفع واهتمام دولي لافت.

 

وعلي الصعيد الثنائي، أشاد الرئيس الكونغولي بالدعم المصري غير المحدود للحفاظ على السلام والاستقرار في الكونغو الديمقراطية بعيداً عن أي دوافع شخصية، والمساندة الدبلوماسية الحثيثة لها في كافة المحافل الإقليمية والدولية، مستعرضاً في هذا الصدد التطورات الخاصة بالمسار السياسي في البلاد.

 

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس أعرب عن تقدير مصر العميق لحرص الرئيس "تشيسيكيدي" على تعزيز العلاقات بين البلدين خلال الفترة القادمة، مشيداً سيادته في هذا الصدد بموقف الكونغو الديمقراطية المساند لمصر فيما يتعلق بموضوعات مياه النيل، ومؤكداً أن مصر ستواصل العمل على دعم الشعب الكونغولي الشقيق سياسياً وتنموياً لضمان الحفاظ على وحدة وسلامة أراضيه، سواء في إطار الاتحاد الأفريقي أو من خلال أطر التعاون الثنائي القائمة.

 

«مصر وموريشيوس.. تعاون على كافة الأصعدة»

 

والتقى الرئيس السيسي، برئيس وزراء موريشيوس، برافيند كومار جوجناوث، على هامش أعمال القادة، والتي أكد الرئيس خلالها حرص مصر على تعزيز التعاون بين البلدين لا سيما التبادل التجاري وتوفير الدعم الفني وبناء القدرات.

من جانبه؛ أعرب برافيند كومار جوجناوث رئيس وزراء موريشيوس، عن تقديره العميق لمصر حكومةً وشعباً، مثمناً علاقات الصداقة والروابط الأخوية التي تجمع بين البلدين، ومؤكداً حرصه على الاستمرار في تدعيم تلك العلاقات على جميع الأصعدة، لا سيما في إطار المجالات التنموية والفنية المختلفة.

وأشاد رئيس وزراء موريشويس بموقف مصر الداعم لقضايا بلاده الإقليمية والدولية من خلال رئاستها للاتحاد الإفريقي.. كما تطرق اللقاء إلى استعراض عدد من الملفات المتعلقة بالتعاون الثنائي بين مصر وموريشيوس في مختلف المجالات.

 

 

«القاهرة ولندن.. مستوى متقدم من التعاون»

 

وأجرى الرئيس عبدالفتاح السيسي، مباحثات القمة الاستثمارية، على هامش لقائه مع رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، اليوم الثلاثاء، لبحث العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك وفرص التعاون بين البلدين، بمقر رئاسة الوزراء في لندن.

 

 

والتقى الرئيس عبدالفتاح السيسي، صباح الثلاثاء، مع الأمير ويليام، دوق كامبريدج ونجل ولي عهد بريطانيا، وذلك بمقر قصر باكينجهام الملكي في لندن".

وأعرب الرئيس السيسي في مستهل المباحثات مع الأمير ويليام عن التقدير لحفاوة الاستقبال البريطاني، مشيدًا بعلاقات التعاون المصرية - البريطانية الممتدة، وما بلغته من مستوى متقدم على مختلف الأصعدة خلال الفترة الأخيرة، ومؤكدًا تطلع مصر لتعزيزها لا سيما في مجالات السياحة والتعليم، وكذا على المستويين الاقتصادي والتجاري من خلال تعظيم حجم الاستثمارات البريطانية في مصر.

من جانبه؛ رحب الأمير ويليام بالرئيس السيسي، معربًا عن تقدير بريطانيا لمصر على المستويين الرسمي والشعبي مشيدًا بخطوات إصلاح الاقتصاد المصري والمشروعات القومية الكبرى الجاري تنفيذها.

وأكد الأمير ويليام حرص بريطانيا على مساندة جهود مصر التنموية ودعمها في كل المجالات من خلال تبادل الخبرات والاستثمار المشترك، كما أشاد بالدور المحوري الذي تضطلع به مصر على صعيد ترسيخ الاستقرار في الشرق الأوسط وإفريقيا وتحقيق التعايش بين الأديان، ودعم الحلول السلمية للأزمات القائمة بمحيطها الإقليمي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

---
 
 
 

 

ترشيحاتنا