«هواوي» تبرم اتفاقا مع «توم توم» لإطلاق خدمة بديلة لـ«خرائط جوجل»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أبرمت شركة "هواوي" الصينية، رائدة صناعة الهواتف الذكية في العالم، اتفاقا مع شركة الخرائط الرقمية الهولندية "توم توم"، لإطلاق خدمة جديدة للخرائط الرقمية على هواتفها الذكية، بديلا لـ"خرائط جوجل" المنافسة.

وتسعى "هواوي"، عبر صفقة التعاون مع "توم توم" التي تم الكشف عنها مؤخرا، إلى بناء تطبيقات خاصة بها بالاعتماد على الخرائط الرقمية ومعلومات حركة المرور والأدوات الملاحية الخاصة بالشركة الهولندية التي تمتلك بالفعل تطبيقات مخصصة للهواتف الذكية المعتمدة على نظامي تشغيل "آي أوه إس" و"أندرويد".

وكانت تقارير سابقة قد تحدثت عن تطوير الشركة الصينية لنظام خرائط رقمية جديد خاص بها عرف باسم "ماب كيت"، وهو يستهدف بالأساس مطوري التطبيقات، ويعتمد على البيانات الواردة من عملاق التقنية الروسي "يانديكس" ومحطات الاتصالات الخاصة بـ"هواوي". وقد تدعم الصفقة مع "توم توم" نظام الخرائط الرقمية الجديد "ماب كيت".

وتعتمد "هواوي"، مثلها مثل العديد من مصنعي هواتف "أندرويد" الآخرين، على خدمة "خرائط جوجل" الرقمية، غير أن قرار إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض عقوبات عليها العام الماضي يهدد بروابطها مع شركات التكنولوجيا الأمريكية مثل "جوجل". وعلى الرغم من أن الشركة الصينية لا تزال تستخدم "أندرويد" حتى الآن، فإن مستقبل ذلك التعاون لا يزال غير واضح. وتطور "هواوي" حاليا نظامها التشغيلي الخاص بها الذي يسمى "هارموني أوه إس"، ومن المتوقع أن تقلل صفقة "توم توم" كثيرا من اعتماد الشركة الصينية على خدمات "جوجل".

 

---
 
 
 

 

ترشيحاتنا