القاتل الصامت... السلطات العراقية تعلن «تطورا خطيرا» في المظاهرات

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أعلنت قيادة عمليات بغداد، اليوم الثلاثاء 21 يناير، عما وصفته بـ«تطور خطير» داخل صفوف المتظاهرين، بعد إصابة الجنود المكلفين بحمايتهم بأسلحة كاتمة للصوت. 


وأكدت القيادة في بيان لها اليوم إصابة جندي من القوات الأمنية بأسلحة كاتمة للصوت من مندسين بحسب وكالة الأنباء العراقية.


وقالت في البيان: «لليوم الثاني على التوالي تتعرض القوات الأمنية المكلفة بحماية المتظاهرين السلميين قرب تقاطع قرطبة الى هجمات عنيفة أدت الى جرح عدد كبير».


وتابعت: «تأكد لنا صباح هذا اليوم تطور خطير وهو وجود مسلحين يستخدمون أسلحة كاتمة للصوت من داخل المتظاهرين بإتجاه القوات الأمنية والمتظاهرين ،لخلط الأوراق ما أدى الى جرح جندي بطلقة نارية ونقل الى المستشفى لإجراء عملية له».


وأكد البيان أن: «القوات الأمنية تمارس ضبطا عاليا للنفس وملتزمة بقواعد للاشتباك، وواجبها حماية المتظاهرين وتأمين منطقة التظاهر».


ودعا «المتظاهرين السلميين الى الانتباه الى ذلك والتعاون مع القوات الأمنية في الكشف عن المسلحين داخل التظاهرات وإلقاء القبض عليهم حفاظًا على سلمية التظاهر وسلامة القوات الأمنية والمتظاهرين».
 

 

---
 
 
 

 

ترشيحاتنا