«بمناسبة الشتاء».. 9 مخاطر قد تحدث لجسمك إذا لم تستحم

«بمناسبة الشتاء».. 9 مخاطر قد تحدث لجسمك إذا لم تستحم
«بمناسبة الشتاء».. 9 مخاطر قد تحدث لجسمك إذا لم تستحم

هل تساءلت يومًا عما يحدث إذا لم تستحم يوميا؟ في الواقع، ربما لمدة يوم أو يومين، قد يكون هناك بعض الآثار الصحية الإيجابية لعدم الاستحمام، ولكن بمجرد أن تبدأ في اليوم الثالث، قد تصبح الأمور صعبة بعض الشيء. 

 


إليك 9 أشياء تحدث لجسمك عندما لا تستحم لفترة طويلة:


1- تفرز بشرتنا الزيوت، وعندما لا نستحم لفترة من الوقت، فإن الأوساخ والمواد الملوثة الأخرى يمكن أن تسبب تهيج البشرة والحكة الشديدة.


2- الاستحمام يمكن أن يفعل المعجزات في حالتك النفسية ويغيرها للأفضل ويزيد من حماسك.


3- تغطي أجسامنا حوالي 1000 نوع مختلف من البكتيريا وحوالي 80 نوعًا من الفطريات، ولكن ضع في اعتبارك أن العديد منها مفيد لك، ومع ذلك، إذا كنت لا تستحم بشكل معتدل، فسوف يترك ذلك مجالًا لتفوز البكتيريا السيئة وتصل إلى جسمك عن طريق فمك وأنفك وحتى عينيك.


4- تنتج رائحة الجسم السيئة التي يسببها في الواقع غاز ينبعث من البكتيريا لأنها تستهلك بروتين الجسم والأحماض الدهنية.


5- عند الحديث عن المنطقة الحساسة، فقد تتطور البكتيريا لأنواع من العدوى، التي تسبب الكثير من الألم والحرقة وقد تكون خطيرة على صحتك.


6- عدم الاستحمام في كثير من الأحيان يمكن أن يسبب تراكم الجلد الميت عندما تنهار ويزيد من خطر الالتهابات البكتيرية والفطرية مثل المكورات العنقودية.


7- هل تعلم أن هناك بالفعل مصطلح جلدي لعدم الاهتمام بنظافتك؟ "التهاب الجلد المهمل" هو حالة جلدية تحدث بشكل خاص عندما لا تهتم بالنظافة الجسدية.


8- إذا استمررت في إهمال الاستحمام ، فستزداد الزيوت على فروة رأسك، وهذا قد يؤثر سلبا على شعرك ويزيد من ظهور القشرة التي تسبب تساقط الشعر.


ولكن على الرغم من هذه العواقب السلبية، هناك بعض الآثار الإيجابية لعدم الاستحمام، لأن الاستحمام أكثر من اللازم يمكن أن يؤدي إلى التخلص من النظام البيئي البكتيري الطبيعي لديك لذلك الاعتدال دائما هو الحل.

 

 

 


---

 
 
 

 

ترشيحاتنا