تواجد أمني كثيف بولاية فيرجينا الأمريكية خلال مظاهرات مؤيدي حقوق حمل السلاح

صورة موضوعية
صورة موضوعية

 شهدت مدينة ريتشموند عاصمة ولاية فيرجينيا الأمريكية تكثيف التواجد الأمني؛ إثر ورود تقارير عن نية جماعات يمينية متطرفة للمشاركة في المظاهرات التي دعت إليها منظمات مؤيدي حقوق حيازة السلاح، وذلك في سياق إعلان حاكم الولاية لحالة الطوارئ تحسبا لوقوع أية تجاوزات.

وأشارت قناة "الحرة" الإخبارية الأمريكية، إلى أن هذه الدعوات نظمتها منظمات دعم حقوق حمل السلاح للاحتجاج على مشروع قانون يفرض قيود على امتلاك الأسلحة، موضحة أن سلطات الولاية كثفت إجراءاتها الأمنية بنشر عناصر قوى الأمن تفادياً لأية تجاوزات بعد إعلان مجموعات اليمين المتطرف وأخرى شبه عسكرية نيتها المشاركة في المظاهرات.

وأذاعت القناة لقطات للمظاهرات التي بدأت بالفعل، مشيرة إلى أن المشاركين حريصون على سلمية تحركاتهم وعدم تعطيل حركة المرور.

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا