حتى لا يكون الكوكب كله في خطر .. «جوجل» تطالب بضوابط لـ «الذكاء الصناعى»

رئيس جوجل سوندر بيشاي
رئيس جوجل سوندر بيشاي

طالب الرئيس التنفيذي لشركة "ألفابت" (الشركة الأم لجوجل) الأمريكية، بضرورة وضع ضوابط لاستخدام "الذكاء الصناعي"، وإلا كوكب الأرض كله سيكون في خطر.

 

وقال رئيس جوجل، سوندر بيشاي، في تصريحات نقلتها وكالة "بلومبرج" الأمريكية: "ينبغي أن نسير جميعنا على نهج متوازن في تنظيم استخدام تقنيات الذكاء الصناعي، لأنها تحقق بالطبع فوائد لكنها لها أيضا عواقب سلبية تهدد العالم وكوكب الأرض كله".

 

وتأتي تصريحات بيشاي، وسط سعي المشرعين والحكومات بجدية، خاصة في أوروبا، على وضع قيود على استخدام تقنيات الذكاء الصناعي.

 

وتابع رئيس جوجل: "لا يوجد شك في أن الذكاء الصناعي، يحتاج إلى تنظيم، لكن السؤال هناك، ما هي الطريق الأمثل لتنظيم استخدام تلك التقنيات؟".

 

وأشار بيشاي إلى أن هناك دورا مهما تلعبه الحكومات في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، من أجل وضع مناهجهما الخاصة في تنظيم استخدام "الذكاء الصناعي".

 

وقال المسؤول عن واحدة من أكبر شركات التقنية في العالم: "المواءمة الدولية، أمر هام لأي قواعد نهائية يتم الاتفاق عليها في العالم".

 

وتأتي تصريحات بيشاي في الوقت الذي تجتمع فيه هيئة تنظيم المنافسة في الاتحاد الأوروبي، لمناقشة الغرامات المفروضة في وقت سابق على "سيليكون فالي" بمليارات الدولارات، بسبب إساءة استغلالها لهيمنتها على السوق لتخفيض.

 

وحذر رئيس "جوجل" من أنه في حال عدم الاتفاق، فسيكون "العالم كله" عرضة لفوضى "الذكاء الصناعي"، التي ستجعل سيطرة الدول هشة أمام سيطرة "الآلة"، ما يهدد الكوكب كله بالفناء.

 

وقال بيشاي: "يجب أن يتبع التنظيم المنطقي نهجا متناسبا، وموزانة الأضرار المحتملة مع الفرص الاجتماعية".

 

وتابع "يمكن أن يتضمن كذلك المعايير الحالية مثل اللوائح العامة الصارمة لحماية البيانات في أوروبا بدلا من البدء من نقطة الصفر".

 

واستدرك قائلا: "الذكاء الصناعي له فوائد كبيرة، رغم جوانبه السلبية، مثل دورها في تقنية التعرف على الوجه واستخدام ذلك بطرق شائنة عديدة".

 

يذكر أنه في عام 2018، تعهدت شركة "جوجل" الأمريكية، بعدم استخدام تقنيات الذكاء الصناعي في التطبيقات المتعلقة بالأسلحة أو المراقبة التي تنتهك المعايير الدولية، أو تلك التي تعمل بطرق تتعارض مع حقوق الإنسان.

 

---
 
 
 

 

ترشيحاتنا