صور..محافظ أسوان عن صرف تعويضات أهالي النوبة:  الرئيس السيسي وفّى بوعده

اللواء أشرف عطية عبد الباري محافظ أسوان
اللواء أشرف عطية عبد الباري محافظ أسوان

ألقى اللواء أشرف عطية عبد الباري، محافظ أسوان، كلمة خلال الاحتفالية الكبرى لصرف تعويضات أهالى النوبة، ممّن أضيروا من بناء وتعلية خزان أسوان وإنشاء السد العالي ولم يتم تعويضهم والتي تقام في مدينة أسوان  تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وتحمل عنوان: "الوفاء بالوعد .. تسليم التعويضات لأهالي النوبة".

بحضور رئيس مجلس الوزراء، د. مصطفى مدبولي، عدد من الوزراء، ومستشارى رئيس الجمهورية، وعددٍ من كبار المسئولين بالدولة.

استهلها  بالترحيب بحضور رئيس الوزراء في أسوان، تلك المدينة العريقة التي تتعانق فيها حضارة الأجداد مع إنجازات الأحفاد، ويجري فيها نهر النيل الخالد أبدا شريانا للحياة، ومصدرًا للخير والنماء، ويسكن على ضفافه أهل أسوان، بطيبتهم ونقاء قلوبهم وكرم ضيافتهم. 
وأكد المحافظ أن احتفالية تسليم التعويضات لأهالي النوبة تأتي وفاء بوعد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بتعويض من لم يتم تعويضه من أهالي النوبة، ممّن أضيروا من بناء وتعلية خزان أسوان وإنشاء السد العالي، كما تأتي هذه الاحتفالية بالتزامن مع العيد القومي لمحافظة أسوان الذي تستعيد فيه المحافظة ذكرى افتتاح السد العالي، ذلك الصرح العظيم الذي يقف شامخًا في جنوب مصر مجسدًا لإرادة الشعب المصري، وكفاحه من أجل بناء الوطن. 
وأوضح محافظ أسوان أن الحضور الحكومي للاحتفالية بهذا المستوى الرفيع يؤكد على أن الاهتمام بصعيد مصر أصبح واقعًا يلمسه كل مواطن ويراه في الإنجازات التي تتحقق يومًا بعد يوم، وتأكيدًا في الوقت نفسه على أن الإهمال الذي عانى منه صعيد مصر خلال عقود مضت صار صفحة في كتاب الذكريات، وقد طويت بغير عودة.
وأضاف:  لقد كان لمحافظة أسوان شرف عضوية اللجنة المشكلة لحصر من لم يتم تعويضه من أهالي النوبة، وعضوية اللجنة المشكلة لوضع القواعد والآليات التنفيذية لصرف التعويضات لهم، وقد قامت المحافظة بدورها وبذلت كل ما في وسعها من جهد؛ من أجل الوصول إلى هذا اليوم الذي يتم فيه تسليم سندات التعويض لمن لم يتم تعويضه، متوجهاً  بالشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي على قراره بفتح هذا الملف المهم والعمل على حله، وكذلك لرئيس مجلس الوزراء على متابعته الآنية والمستمرة، مثمناً ما بذله رئيسا اللجنتين، وأعضاؤهما من جهد شاق وما كان بينهما من تعاون وتنسيق

 


---

 
 
 

 

ترشيحاتنا