«ترامب» يواجه الهجرة بإلغاء «سياحة الولادة»

ترامب
ترامب

يحاول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلغاء "سياحة الولادة" لمواجهة الهجرة.

وأكد مسؤولون أميركيون أن إدارة "ترامب" سوف تستهدف «النساء الحوامل» من بلدان أخرى، مثل الصين وروسيا ونيجيريا، اللواتي يزرن الولايات المتحدة من أجل الولادة فيها، واكتساب الجنسية الأميركية للطفل بشكل تلقائي، وبالتالي الاستفادة من التعديل 14 لحماية المواطنة لأي شخص مولود في الولايات المتحدة.

وحسب ما جاء بسكاي نيوز، أوضح المسئولون في البيت الأبيض، أن إدارة ترامب ستضع خطط في وقت مبكر من هذا الأسبوع لطرح قوانين جديدة تحظر «سياحة الولادة»، حيث تشير التقديرات، بحسب مركز دراسات الهجرة في الولايات المتحدة، إلى أن عدد المواليد وفق نظام «سياحة الولادة» يقدر بحوالي 33 ألف مولود سنويا.

وعلى الرغم من هذه التصريحات، فإنه ليس واضحا بعد كيف سيتم تطبيق القانون المرتقب، وما إذا كان سيتم توجيه المسئولين للنظر في الحمل أو بلد جنسية المرأة في تحديد ما إذا كان سيتم منح تأشيرة من عدمه.

يشار إلى أن ترامب كان قد هدد في وقت سابق بإنهاء المواطنة المكتسبة عن طريق الولادة أو «سياحة الولادة».

وقال كبير المستشارين القانونيين السابقين في مكتب تأشيرات وزارة الخارجية، جيفري غورسكي إن المسألة الأساسية هي أن قلة قليلة من النساء اللواتي يلدن في الولايات المتحدة حصلن على تأشيرات لهذا الغرض المحدد، مشيرا إلى أن معظم النساء "لديهن بالفعل تأشيرات ويأتين لاحقا للولادة".

وكان ترامب عارض النص الوارد في الدستور الأميركي والذي يسمح بـ"المواطنة المكتسبة" وتعهد بإنهائها، على الرغم من أن الخبراء القانونيين منقسمون حول ما إذا كان يستطيع فعل ذلك بالفعل.

 


---

 
 
 

 

ترشيحاتنا