«اللقان» صلاة الكنيسة في 3 مناسبات.. تعرف عليها

صلاة اللقان
صلاة اللقان

تحتفل الكنيسة القبطية الارثوذكسية، غدا الاثنين، بعيد الغطاس وهو تذكار معمودية السيد المسيح بنهر الأردن بيد القديس يوحنا المعمدان .

وتقيم الكنائس مساء اليوم قداسات عيد الغطاس، حيث يترأس قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قداس عيد الغطاس بالكاتدرائية المرقسية بالإسكندرية بمشاركة عدد من أساقفة الكنيسة.

وقبل بدء صلاة القداس يترأس كاهن الكنيسة صلاة "اللقان" وهي صلاة تقام في عيد الغطاس وتعني «الاغتسال»، ويتم هذا الطقس في الاعياد المرتبطة بالماء، حيث تهدف الكنيسة من طقس اللقان في عيد الغطاس بتذكار معمودية السيد المسيح.

وفي عيد الغطاس تقرأ النبوات من العهد القديم من " كتاب صلوات اللقان"، ويقوم الكاهن برشم جبهة الرجال بعد الصلاة على المياه كرمز للاغتسال من الخطية.

ويشرح قداسة البابا تواضروس الثاني معنى كلمة اللقان وهي أسم يوناني للإناء الذي يوضع فيه الماء للاغتسال منه، وتعني وعاء، وتوجد نماذج له في كنائس مصر القديمة في شكل وعاء من الحجر أو الرخام، مثبتا فى ارضية الكنيسة، بينما توضع في الوقت الحالي المياه في وعاء عادي ويصلي عليها الكاهن

ويرتبط طقس اللقان بالأعياد ذات الصلة بالماء، لذا يصلى في ٣ مناسبات في عيد الغطاس وهي تذكار معمودية السيد المسيح، وفي قداس "خميس العهد" يقام اللقان، لتذكر تواضع السيد المسيح حينما انحنى ليغسل أرجل تلاميذه، ويقام الطقس نفسه في عيد الرسل، لأن الرسل تشبهوا بالمسيح في الخدمة.


ويعد لقان الغطاس هو الوحيد الذي يصلى قبل رفع بخور باكر، لأن اللقان يخص عمل يوحنا المعمدان في استعلان المخلص ويوحنا المعمدان اسمه السابق أي قبل السيد المسيح، لذلك يعمل اللقان قبل رفع بخور باكر للقداس.

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا