شفاء الأورمان: نخدم 15% من الشعب المصري وبالتوعية

رئيس شفاء الأورمان
رئيس شفاء الأورمان

أوضح الدكتور خالد النوري رئيس مجلس إدارة مؤسسة شفاء الأورمان، أن مستشفى شفاء الأورمان بالصعيد بدأت كحلم صغير بتقديم خدمات اليوم الواحد لمرضي السرطان من أهل الصعيد ممن يعجزون عن تلقي الخدمة في الوجه البحري والقاهرة.

وأشار إلى أن المستشفيات المتخصصة لظروف بعد المسافة وإرتفاع التكلفة وقلة الحيلة، وتطور الحلم لتصبح صرح طبي في أقصي صعيد مصر يخدم 15000 مريض شهرياً بمتوسط تكلفة علاج تبلغ مليون جنية للمريض الواحد.

وأضاف رئيس مجلس إدارة مؤسسة شفاء الأورمان في كلمته بالجلسة الافتتاحية لمؤتمر الأورمان الأول للتنمية المستدامة، أن المستشفى يخدم 15% من سكان مصر، وتشمل كافة التخصصات الطبية والخدمات التشخيصية والعلاجية والعمليات الجراحية ، و 80% من العاملين بالمستشفي من أهل الصعيد فهي توفر العمل اللائق وهو هدف للتنمية المستدامة، وتقدم المستشفي حملات التوعية والكشف المبكر بحثاً عن الصحة الجيدة والرفاه وهو أحد أهداف التنمية المستدامة، ومن واقع المسئولية نحو الأجيال القادمة يعمل الفريق الطبي علي تطوير طريق العلاج وتوفير النفقات بما يضمن إستدامة تقديم الخدمة للمرضي وتوفير المناخ العلاجي للمواطن بأعلي مستوي خدمة يليق بكرامة الإنسان المصري.

يذكر أن محافظة الاقصر قد شهدت انطلاق فعاليات مؤتمر الاورمان الأول للتنمية المستدامة الذي تنظمه جمعية الأورمان واتحاد الصناعات بحضور  السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج والدكتورة ياسمين صلاح الدين فؤاد وزيرة البيئة والسفير محمد حجازى نائبا عن اللواء محمود الشعراوى وزير التنمية المحلية ومحمد عبد القادر خيرى نائب محافظ الأقصر نائباً عن المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر وعدد من الخبراء العالميين وهيئات ومنظمات وجهات اقتصادية وبنكية محلية وعربية واقليمية وعالمية ويناقش المؤتمر عدد من المحاور من بينها التعريف بأهمية المسئولية المجتمعية في المساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة و دور الجمعيات الأهلية والقطاع الخاص في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة ومردودها علي رؤية مصر 2030 والتعرف على اهم التحديات التي تواجه تنفيذ أهداف التنمية المستدامة في مصر.

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا