طرق التفرقة بين أدوار البرد المتكررة وحساسية الجيوب الأنفية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تتساءل كثير من الأمهات عن كيفية التفرقة بين إصابة طفلها بنزلات البرد، أو إصابته بحساسية الجيوب الأنفية، حتى تستطيع علاجه بالشكل الصحيح.

تقول دكتورة غادة شوشة استشاري ومدرس طب الأطفال وحديثي الولادة، إن الأدوار المتكررة من نزلات البرد، يظل فيها الطفل مصاب بدور البرد لفترة لا تستمر أكثر من أسبوع سواء كان مصاحب لها ارتفاع في درجة الحرارة من عدمه، وأن يتمتع الطفل بصحة جيدة بعد الشفاء.

أما حساسية الجيوب الأنفية، فيبدأ الطفل المعاناة منها من بداية تغير الموسم، ويكون أكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد من أقل الأسباب مثل التعرض لهواء بارد أو بعض الأتربة أو بعد الاستحمام، وبعد الشفاء منها يظل مصاحب له الرشح والسعال لفترة أطول.

وأحيانا يشكو الطفل من آلام متكررة بالأذن، مع ارتفاع صوت النفس أثناء النوم والتنفس من الفم.

لذا تنصح الدكتورة بضرورة بُعد الأطفال عن أسباب تهييج الأنف، كالمعطرات بكل أنواعها والدخان السلبي، وكذلك عدم تناولهم الأطعمة التي تحتوي على مواد حافظة بكل أنواعها.

كما يجب عدم النزول من المنزل أيام الأتربة والبرد الشديد، وعدم التعرض لأي شخص مصاب لتجنب العدوى، فضلًا عن عدم التعامل مع الحيوانات قدر الإمكان، مع التهوية الجيدة والتعرض للشمس وشرب الكثير من الماء والسوائل وتناول الفواكة الطازجة، وأخيرًا استشارة الطبيب لتحديد العلاج الأنسب لحالة الطفل حسب الحالة والعمر.

 

---
 
 
 

 

ترشيحاتنا