جراحات السمنة متعددة.. والتكميم الأشهر والأفضل

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قال الدكتور أحمد شبانة استشاري جراحات المناظير والسمنة، إنه في ظل انتشار معدلات السمنة التي تجلب الكثير من الأمراض المزمنة كان لزامًا على الطب التجميلي إبداع العديد من جراحات إنقاص الوزن التي تهدف إلى التخلص من البدانة المفرطة والوصول إلى وزن صحي وجمالي.

وأضاف الدكتور شبانة، أنه من منطلق التوصيات الطبية ينبغي اللجوء لإحدى جراحات إنقاص الوزن في حال زاد مؤشر كتلة الجسم لدى المريض عن 40% فأكثر، مؤكدًا أن هناك العديد من جراحات السمنة التي يتم الاختيار فيما بينها بناء على عوامل كثيرة أهمها: الحالة المرضية والأبعاد النفسية والجسدية للمريض.

وأشار إلى أن عملية تكميم المعدة واحدة من أشهر وأفضل جراحات إنقاص الوزن، فهى عملية مباشرة وسهلة تقوم بتصغير حجم المعدة من خلال قص وإزالة من 70 إلى 80% من حجمها الطبيعي، وتناسب الأشخاص ممن هم أكبر من 18 عامًا ويزيد مؤشر كتلة الجسم لديهم عن 35%.

وتابع، أهم ما يميز التكميم عن الجراحات الأخرى هو نسبة نجاحها المرتفعة، حيث تمثل نسبة فقد الوزن بعد العملية ما بين 55 إلى 70%، فهي من العمليات التي لا تتضمن دخول أي أجسام غريبة مثل البالون، ويتم تعافي المريض منها سريعا؛ وبالتالي فهو يحتاج إلى فترة نقاهة أقل خصوصًا في ظل دخول المنظار الدقيق إلى خطوات هذه العملية، حتى أصبحت تتم بدون جروح أو آثار جانبية، وهو ما يحقق للمريض نتائجه المرغوبة دون الشعور بالخوف مطلقا.

 

---
 
 
 

 

ترشيحاتنا