كيف تؤثر التغذية على مخ الجنين أثناء الحمل وبعد الولادة؟

كيف تؤثر التغذية على مخ الجنين أثناء الحمل وبعد الولادة؟
كيف تؤثر التغذية على مخ الجنين أثناء الحمل وبعد الولادة؟

أكدت دكتورة يسر كاظم، أستاذ باحث التغذية الطبية بقسم التغذية بالمركز القومي للبحوث، أن التغذية لها اهمية قصوى لصحة كل أعضاء الجسم بصفة عامة وللمخ بصفة خاصة.


وأضافت أن التغذية تؤثر على المخ من خلال نقص أو زيادة الغذاء، وكذلك الإضافات الغذائية الصناعية مثل مكسبات الطعم والرائحة، ونقص أو زيادة فيتامينات D، B12، C، E، فضلا عن التلوث بالمعادن الثقيلة والسمنة ومقاومة الأنسولين ومرض السكر، المستعمرات الجرثومية بالقناة الهضمية، أنماط الشخصية، النوم والحالة المزاجية.

 

 وأوضحت دكتورة يسر طريقة تأثير التغذية على نمو مخ الجنين داخل الرحم وبعد الولادة في السطور التالية:

أولا نمو مخ الجنين داخل الرحم:

- الدماغ  أو المخ البشري يبدأ في التشكل  في فترة ما قبل الولادة في وقت مبكر جدا بعد ثلاثة أسابيع فقط من الحمل.
- الحالة التغذوية للأم أثناء الحمل لها دور كبير في تطور مخ الجنين وجهازه العصبي  وينبغي إعطاء حمض الفوليك والحديد للأمهات الحوامل، والتاكيد علي تناول الأم غذاء متكامل تتوفر فيه كل احتياجات الجسم من بروتينات وكربوهيدرات ودهون صحية وخضروات وفواكه طازجة ومنتجات الألبان.
- الإفراط في التغذية للأم أيضا يشكل خطرا على الجنين حيث يسهم ذلك في زيادة وزن الأم والجنين مما يشكل خطرا صحيا علي كلاهما.
- الفترة ما بين منتصف الحمل وأول سنتين من العمر هي الأكثر حساسية لنمو مخ الطفل
- الأطفال الذين  يعانون من سوء التغذية في هذه المرحلة العمرية تعاني من عجز دائم  في الوظائف السلوكية والمعرفية.

 

ثانيا النمو بعد الولادة:
يعتمد  نمو المخ بعد الولادة بشكل حاسم على نوعية التغذية للطفل وتمثل الرضاعة الطبيعية أهمية خاصة لنمو حديثي الولادة. 

جاء ذلك خلال اللقاء الإعلامي الأول الذي عقده المركز القومي للبحوث في ظل مبادرة رئيس الجمهورية «جيل بكره يكبر بصحة» وذلك لمناقشة كل ما يتعلق بأمراض سوء التغذية عند الأطفال وكيفية المعالجة والوقاية، وذلك تحت رعاية الأستاذ الدكتور محمد محمود هاشم رئيس المركز.

 

---
 
 
 

 

ترشيحاتنا