البابا تواضروس: تدشين كنيسة بمثابة معمودية للأفراد

البابا تواضروس
البابا تواضروس

عبر قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، عن سعادته بتدشين كنيسة القديس الأنبا شنودة رئيس المتوحدين بسوهاج.

وقال قداسة البابا، خلال كلمته عقب صلاة التدشين: "نشكر ربنا أن كنيستكم سميت على اسم القديس الأنبا شنودة رئيس المتوحدين، وهو أحد القديسين المعتبرين في تاريخ كنيستنا القبطية وهو من هذه المنطقة".

وأضاف البابا تواضروس، أنه تم تدشين 3 مذابح بالأسفل ومذبحين في الأعلى بحري وقبلي بالكنيسة، مؤكدًا أن يوم تدشين الكنيسة يساوي يوم المعمودية للأفراد.

وتابع: "نحن نتعمد مرة واحدة والكنيسة تدشن مرة واحدة في حياتها، ونرشم بالميرون بعد سر المعمودية، وهنا نكرس ونخصص الكنيسة بزيت الميرون، وعندما نصلي صلوات التدشين نبدأ بمرد (كيريي ليسون يا رب أرحم)".

وأشار قداسة البابا تواضروس، إلى أن الجزء الأول في صلوات التدشين نرشم المذبح بعلامة الصليب ولكن بدون ميرون، ونقول إن هذا المذبح سوف يعطينا أشياء كثيرة يعطينا نقاوة الفكر ونقاوة القلب، ويجعل حياتنا بها فضائل كثيرة، ونلجأ له عندما تكون بنا أتعاب كثيرة ويكون المرد "آمين".

وأضاف أن الجزء الثاني من التدشين نردد: "يارب استجب لصلواتنا التي نرفعها كلنا"، لذلك عندما نقف أمام المذبح يجب أن نكون من داخلنا أنقياء لتستجاب صلواتنا أمام الله، أما الجزء الثالث نصب زيت الميرون على المذبح ونمسح زيت الميرون على المذبح، ونقول اسم المذبح ونرد بقول "هليلويا" وهي تعني يا رب فرح قلبنا.

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا