العناني: التنوع الزمني للآثار في مصر يميزنا عن كل دول العالم

عيد الاثريين
عيد الاثريين

أكد الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، أن الآثار المصرية متنوعة زمنيًا وهذا يميز مصر عن كل دول العالم.

ووجه الوزير، الشكر للعاملين بالآثار، مضيفا: «جعلتم اسم مصر في كل العالم بصورة إيجابية، مما حسن الصورة الذهنية عن مصر كثيرا».

جاء ذلك خلال احتفال وزارة السياحة والآثار مساء اليوم الثلاثاء، بعيد الأثريين الـ14، حيث وجه العناني الشكر للأثريين الذين وصفهم بأصحاب الفضل في كل الاكتشافات التي تم الإعلان عنها العام الماضي.

بدأت الاحتفالية بكلمة للدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، عرض خلالها إنجازات قطاع الآثار على مدار العام الماضي، ثم أعقبها تكريم عدد من الرموز التي شاركت في إثراء العمل الأثري خلال الأعوام السابقة من الأثريين والمرممين العاملين بوزارة الآثار، والذين ساهموا بالجهد والعمل الدءوب في العمل الأثري وأعمال الترميم لمختلف الآثار المصرية والإسلامية.

ومن بين المكرمين نعمت محمد أبو بكر الحسيني، ومحمد عبد اللطيف الطمبولى، والغريب محمد سنبل، وعبد الحفيظ منصور دياب، ودكتورة سناء أحمد على، والدكتور مصطفى احمد احمد عبد الفتاح، عباس بسيونى الهريدى، وضاحي عبد الباقي عبد المالك.

وكرم الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، رجب عيد حسن، المشرف العام على مخازن «مهمات وأدوات» قطاع الآثار المصرية، وذلك تقديرا على أمانته، حيث كشف العناني أن رجب عيد رفض رشوة كبرى عٌرضت عليه، لتمرير صفقة أخشاب للآثار غير مطابقة للمواصفات، ولكن أمانته كانت أهم من أي شيء.

وعمل رجب بإدارة المشتريات عام 1990، ثم أمين مخازن القطاع ثم رئيسا لأمناء المخازن، بعدها عمل مشرفا على مخازن قطاع الآثار الإسلامية، ثم مدير عام مخازن الآثار الإسلامية.

وعلى مستوى العمل التطوعي، فهو عضو اللجنة النقابية من 1996، وأمين صندوق اللجنة، وتم انتخابه وتصعيده نائب رئيس النقابة العامة للصحافة والطباعة والإعلام والآثار، وأمين صندوق التأمين الخاص للعاملين بالآثار.


 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا