حوار| وزيرة الهجرة: الدولة حريصة على حماية أولادها.. ولسنا ضد الهجرة الشرعية

وزيرة الهجرة
وزيرة الهجرة

سيدة دبلوماسية قضت حياتها في الخارجية المصرية مثلت مصر في العديد من الدول، وذلك خلال عملها في القنصلية المصرية في الإمارات وإيطاليا والبرازيل وأمريكا، بما ساعدها في الانخراط مع الجاليات المصريين بالخارج ومعرفة مشاكلهم، ومنذ أن تولت مسئولية وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج عملت على حل تلك المشاكل ودمج المصريين بالخارج بجميع طوائفهم بوطنهم الأم مصر، سواء كانوا من أبناء الجيل الرابع والخامس أو علماء أو مستثمرين بالخارج، أو التواصل معاهم في حالة وجود أي اعتداء عليهم.


«بوابة أخبار اليوم» حاورت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج لمعرفة أخر أنشطة الوزارة..

في بداية.. حدثينا عن مبادرة الرئاسية «مراكب النجاة» الذي كلفت وزارة الهجرة بها

شرفت وزارة الهجرة شئون المصريين بالخارج أن تختص بهذه المبادرة، والتي تهدف إلى التوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية، وعلى الفور قامت الوزارة بتفعيل المبادرة على أرض الواقع، وكانت الفيوم هي أولى المحطات لعدد أسباب أهمها أن الفيوم أكثر المحافظات تصديرا للهجرة غير الشرعية.


وما هي الخطوات التي قامت بها الوزارة على أرض الواقع؟

تم التنسيق بين وزارة الهجرة وود. مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرآة، ود.نفين جامع وزيرة الصناعة والتجارة ورئيس جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة وأحد الشركات المتخصصة في إقامة المعسكرات للأطفال، حيث قرارنا أن نوجه حديثنا لأطفال في المدارس، حيث أننا وجدنا أن الشباب القصر هم الأكثر عرضه للهجرة غير الشرعية.


كما وجهنا حديثنا للأمهات الشباب بالفيوم حيث أن هؤلاء الأمهات هم من يدفعون أبنائهم للهجرة غير الشرعية فكان لابد من توعيتهم أن يعرفوا حجم المخاطر التي يتعرض لها أبنائهم.

 

وما هو رد فعل الشباب بمحافظة الفيوم اتجاه هذه الحملة؟
زياراتي لمحافظة الفيوم كانت ناجحة للغاية، حيث تحدثت مع الشباب بمصداقية شديدة، أخبرتهم بأننا أكثر من 100 مليون مصري، وكان من السهل على القيادة السياسية أن تتخلى عن الشباب الذي يتعرض للهجرة غير الشرعية، ولكن الدولة المصرية تولي اهتماما كبيرا بالشباب وتعمل على حماية أرواحهم ومن أجل ذلك أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسي مبادرة مراكب النجاة


ولماذا توجهت وزارة الهجرة لأول مرة بتوعية الأمهات في مبادرة «مراكب النجاة»؟

دعني أخبرك أن عندما كنت قنصل مصر في روما، كنت أرى الشباب المهاجر غير الشرعي يقوم بالتواصل مع أمهاته من أجل أن تطمأن عليه فكان لابد من مخاطبة تلك الفئة من أجل أن نوعيهم بمخاطر التي يتعرض لهم أطفالهم.

ولماذا تم مشاركة جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة في هذه المبادرة؟

يجب توفير البديل عن الهجرة غير الشرعية وذلك من خلال خلق فرص عمل للشباب لحمايتهم من مخاطر التي يتعرضون لها فكان لابد من التعاون مع جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة، من أجل تقديم مشروعات صغيرة، للشباب فبدلا من دفع الأموال لسمسار الهجرة غير الشرعية يتم توفيرها من أجل إقامة مشروعات لهم.
وماذا عن التنسيق بين الجهات المختصة لتنفيذ هذه المبادرة؟
بعد زيارتي للفيوم قمت بإعداد مائدة مستديرة بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي، ومنظمات المجتمع المدني المختصة بالتدريب، وتهيئة للسفر إلى الخارج، لمعرفة كل جهة ماذا تستطيع أن تقدم خلال هذه المبادرة من أجل تدريب الشباب، فالدولة ليست ضد الهجرة ولكنها ضد الهجرة غير الشرعية، كما قامت الوزارة بإنشاء لجنة تنسيقية بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي لحث منظمات المجتمع المدني للمشاركة في هذه المبادر، وسيتم الإعلان قريبا عن مشاكة وزارة الثقافة في مبادرة

وماذا ستقدم وزارة الهجرة في محافظة البحيرة كمحطة ثانية لمبادرة «مراكب النجاة»؟

ومن المقرر أن تكون محافظة البحيرة هي المحطة الثانية لمبادرة «مراكب النجاة» والتي ستكون يوم 20 يناير، وسيتم التحدث مع الشباب والأمهات وعرض المشروعات التي يقدمها جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وعرض من المنظمات المجتمع المدني لأنشطتهم التي سيقدمونها للشباب من خلال المبادرة، كما سيتم الإعلان عن مراكز خاصة للمنظمات المجتمع المدني بمحافظات المصدرة للهجرة للتدريب الشباب.

ولماذا سميت المبادر بـ«مراكب النجاة» ؟

القيادة السياسية قامت باختيار اسم «مراكب النجاة» لعدد أسباب أهمها أننا في الماضي كنا نشار بالهجرة غير الشرعية باعتبارها مراكب الموت أو الهلاك ولكن الرئيس عبد الفتاح السيسي اختار ذلك الاسم من أجل أن يعطي الأمل والإشراق بأن هناك بدائل أخرى عن الهجرة عير الشرعية.

وماذا يعبر شعار المبادرة؟

يتكون شعار مركب النجاة بيد من علم مصر تمتد ليد أخرى تنتشلها من البحر وذلك يعبر عن أن الدولة تدخل لحماية أولادها من مخاطر الهجرة غير الشرعية.


كم عدد المحافظات المصدرين للهجرة غير الشرعية؟
لدينا 11 محافظة مصدرة للهجرة غير الشرعية وهم الفيوم وأسيوط وسوهاج وكفر الشيخ والبحيرة وكفر الشيخ والغربية والمنوفية والمنيا والشرقية والدقهلية والقليوبية والأقصر.

 

حدثيا عن المدينة الطبية التي سيتم إنشائها بواسطة الأطباء المصريين بالخارج؟

توصلت مع الأطباء المصريين بالخارج القائمين على إنشاء تلك المدينة بالعاصمة الإدارية الجديد «تواصل» منذ عام فأكثر من 500 طبيب في هذه الحملة، وتوصلت معاهم من خلال السفيرة المصري بأستراليا السابق محمد خيرت، قمت بتدشين جروب خاص لهم على تطبيق «واتس أب» من أجل المناقشة معاهم كيف نستفد من خبراتهم وتجاربهم في مصر.


وأخبرت الأطباء المصريين بالخارج بأن لنجاح ذلك المشروع يجب أن يقدم للدولة ممول ومعرفة كل ماذا ستقدم للدولة ماذا تريد الدولة أن تقدمه لك، وبمجرد من الانتهاء من كل شيء قمت بتوصيلهم لمجلس الوزراء والهيئة العامة للاستثمار، وعقد رئيس الوزراء اجتماعا مع بعضهم وحدثهم بمنتهى المصداقية والشفافية بما أعطهم ثقة في المناخ الاستثماري الموجود في مصر، كما أنهم قاموا بزيارة للعاصمة الإدارية ليشاهدوا الأراضي المطروحة لإقامة المدينة الطبية.

 

وما هي أثار النفع التي ستعود على مصر من هذه المدينة الطبية؟
ستعود بالكثير من النفع على مصر فالكثير من المصريين يسافرون بالخارج من أجل تشخيصهم من قبل أطباء أجانب ولكن سيتم توفير كافة الرعاية في هذه المدينة، مع توفير أموال للدولة.


وهل أبدى أطباء آخرين رغبتهم في هذا المشروع؟
بالطبع بعد الإعلان عن المدينة الطبية تلقيت العديد من الاتصالات من الأطباء المصريين بالخارج يردون الانضمام للمشروع بخبراتهم ودعمهم، كما تواصل معي د.جمال إبراهيم المتخصص في مجال أمراض العمود الفقري بأمريكا والذي أبدى رغبة التواصل.

 

وماذا عن المبادرات المصريين بالخارج الأخرى؟
دعني أذكر ل كان مبادرة «تواصل» ليست المبادرة الأولى للأطباء المصريين بالخارج فلدينا أكثر من مبادرة مثل مبادرة د. ناصر فؤاد ممثل ملكة بريطانية في إقليم شيشاير الذي حصل على قطعة أرض بمدينة الشروق لعمل منظومة طبية، خاصة بالتمريض وتدريب الممرضين.


ما الفرق بين وحدة المستثمرين المصريين بالخارج وشباك المصريين بالخارج الموجود بهيئة الاستثمار؟


افتتحت بالفعل شباك المصريين بالخارج في وزارة الاستثمار سابقا ولكن لم يكن مجهزا مثل الوحدة التي تعطي كافة التفاصيل عن الأوراق والمستندات المطلوبة، فالوحدة ستكون مكونة من ممثلي الهيئة العامة للاستثمار وأيضا وزارة الهجرة.


وتم افتتاح هذه الوحدة بعدما طلبوا المستثمرين المصريين بالخارج الذي شاركوا في مؤتمر مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية أن يستثمروا في مصر فكان لابد من إنشاء الوحدة من أجل أن يتحدثوا مع المختص في كافة الإجراءات والشروط ومعرفة كافة التسهيلات.


وما هي القضية التي سيناقشها مؤتمر مصر تستطيع القادم؟
القيادة السياسية تهتم في الفترة الحالية بالصناعة، ولابد أن نستفيد من خبرات المصريين بالخارج في هذا المجال، فتم عقد لقاء مع اللواء محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، وذلك لمناقشة الإعداد للمؤتمر ويرجع ذلك لأن وزارة الدولة للإنتاج الحربي من أكثر الوزارات التي تتعاون مع وزارة الهجرة في سلسلة مؤتمرات مصر تستطيع، وسيتم التعاون بالفعل مع وزارة التجارة والصناعة.

 

ولماذا لم تتواصل وزارة الهجرة مع الجاليات المصرية في أوروبا بالفيديو كونفرانس واقتصرت على الجاليات بالخليج؟

بدأت التواصل مع الجاليات المصرية الموجودة بدولتي السعودية والأردن وذلك لأنهما الأكثر تمركزا بالمصريين بالخارج حيث أن العمالة المصرية بدول الخليج تحتاج إلى رعاية بالغة فالتواصل مع العامل المصري البسيط الموجود بالخارج يعطي رسالة لجاليات المصرية بأوربا وأمريكا، وكندا بأن الدولة تتواصل مع جميع مواطنيها ومن المقرر أن في الفترة القادمة أن يتم التواصل مع الجالية المصرية في الكويت.


وهل تراجع الإقبال عن العمالة المصرية بالخارج؟
بالطبع لا فهناك عوامل كثيرة تأثر على ذلك مثل الاقتصاد الدولي فالعامل المصري مطلوب بالخارج لنزهته والتزامه في العمل بالجانب تفاني في عمله فهناك بعض الدول التي تقام على المزارعين المصريين والقضاء المصريين .


وكيف يتم التواصل مع الجاليات المصرية في الدول التي يوحد بها صراعات؟
يتم التواصل معاهم من خلال التعاون مع وزارة الخارجية والأجهزة الامنية بسبب عدم وجود حكومة مختصة في هذه البلد للحديث معه أو وزير مختص.

 

وما آخر إجراءات إنشاء قاعدة للمصريين بالخارج؟
نقوم في الفترة الحالية بالإعداد لهذه القاعدة ودعني أخبرك بأنني سعيدة للغاية للثقة التي تم خلقها بين المصريين بالخارج والدولة المصرية، فيما يتعلق بتسجيل بياناتهم حيث يعمل ذلك على مزيد من المعرفة عن المصريين بالخارج وأبناء الجيل الثاني والثالث أيضا.


ومتى سيتم انعقاد مؤتمر الكيانات المصرية؟
سيتم عقد المؤتمر في شهر يوليو القادم، وتم الإعلان عن المؤتمر لفتح التسجيل لكيانات المصرية بالخارج، وسنقوم بإدخال دورة رياضية للكيانات المصرية المشاركة بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، ونعمل على مشاركة كيانات جديدة عن الكيانات التي شاركت من قبل.

 

وأين وصل قانون الجاليات المصرية بالخارج؟
من المقرر أن يتم العرض على مجلس الوزراء فتم تمرير القانون من كافة الوزارات المتخصصة، وسيظهر للنور قريبا.

 

وما هي جولاتك القادمة؟
تلقيت دعوة من الجالية المصرية في شيكاغو وسأسفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية في فبراير القادم للحديث معهم وستكون أول مرة أعقد اجتماعا مع الجالية المصرية في شيكاغو.


وما هي أخر مستجدات مبادرة «مصر بداية الطريق» بالتعاون مع الأزهر الشريف؟
تعتبر مبادرة مصر بداية الطريق مثل مبادرة العودة للجذور فمصر.. فنعم في الفترة الحالية على حصر كافة الرؤساء والملوك والمسئولين في الدول الأجنبية الذين تخرجوا من الجامعة الأزهر والجامعات المصرية وقمنا بإعداد قائمة لذلك وسيتم الإعلان عنه قريبا.


وما رسالتك للمصريين بالخارج؟
أشجع المصريين بالخارج أن يأتوا إلى مصر وخاصة المستثمرين بالخارج وخاصة بعد افتتاح الوحدة الخاصة بهم بهيئة الاستثمار لتفعيل مشروعاتهم الاستثمارية حيث أن الدولة المصرية تهتم بأبنائها بالخارج وتعمل على إنشاء كافة السبل لمساعدتهم.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا