«تنشيط السياحة»: هيكلة داخلية للهيئة وحملة ترويجية كبرى للمتحف المصري الكبير

رئيس هيئة تنشيط السياحة مع محررة بوابة أخبار اليوم
رئيس هيئة تنشيط السياحة مع محررة بوابة أخبار اليوم

واجهت هيئة تنشيط السياحة، انتقادات واسعة خلال العام الماضي بعد تولي المهندس أحمد يوسف المسئولية.

 وكان أبرز تلك الانتقادات فراغ في عددة مناصب للقطاعات الرئيسية بالهيئة الداخلية وعدم تفعيل المكاتب الخارجية وتنفيذ دورها في الترويج السياحي، وفي هذا الصدد قرر رئيس هيئة تنشيط السياحة أحمد يوسف الرد على جميع الانتقادات.


وأوضح يوسف، حول فراغ مناصب القطاعات الرئيسية للهيئة الداخلية، أن تم بالفعل إعداد الاختبارات اللازمة التي يجب توافرها في رؤساء القطاعات، مشيرا إلى أن الهيئة خاطبت الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة وسيتم الإعلان قريبا عن أكبر حركة وظائف قيادية داخل الهيئة حيث سيتم الإعلان عن حاجة الهيئة لشغل وظيفة نائب رئيس هيئة تنشيط السياحة، إضافة إلى 5 رؤساء قطاعات وإدارة مركزية و17 مديرا عاما.


وحول المكاتب الخارجية التابعة للهيئة، أكد أحمد  يوسف، أنه تم اختيار 8 أفراد من العاملين بالهيئة بصفة مؤقتة لتولي وظيفة مستشارين سياحيين بالمكاتب السياحية التي تمتلكها مصر بالخارج، لافتا إلى أنهم سيخضعون لدورة تدريبية لمدة شهر بالأكاديمية الوطنية للتدريب بداية من يوم 27 يناير الجاري، مشيرا إلى أن مكاتب مصر السياحية بالخارج دائما محل دراسة مستمرة لتحليل أدائها ونتائجها والمستهدف منها، منوها إلى أن الـ 63 الذين تقدموا لمسابقة مديري المكاتب الخارجية سيتم اختبارهم خلال الفترة المقبلة من قبل اللجنة الخماسية في اللغة والحاسب الآلي وعدد من المهارات الأخرى.

وكشف أحمد يوسف، أن الهيئة سوف تطلق حملة ترويجية ضخمة ومتكاملة عن المتحف المصري الكبير خلال الشهور القليلة المقبلة، لافتا إلى أن تلك الحملة ستشمل كافة أنواع الدعاية من إعلانات تليفزيونية ومطبوعات وسوشيال ميديا وإعلانات "أوت دور" وحملات دعائية مشتركة مع الوكلاء الأجانب، لافتا إلى استمرار كافة الخطط الترويجية والمشاركة بالمعارض التي اعتمدها مجلس إدارة هيئة تنشيط السياحة بداية العام المالي 2019-2020.

 

 


---

 
 
 

 

ترشيحاتنا