حكايات| مصريون في حماية الكنيسة.. روايات الناجين من حرائق أستراليا

مصريون في حماية الكنيسة.. روايات الناجيين من حرائق أستراليا
مصريون في حماية الكنيسة.. روايات الناجيين من حرائق أستراليا

نيران في كل مكان، صرخات تتعالى لا تستطيع الآذان التمييز إن كانت لإنسان أم حيوان، فالجميع في حرائق غابات أستراليا مصاب، وللمصريين من هذه المأساة نصيب.

 

مئات من أبناء الجالية المصرية في أستراليا، يشكلون جزءًا ليس بقليل من المجتمع الأسترالي ويشغلون العديد من المناصب، وجدوا أنفسهم يهرولون إلى الشوارع طلبًا للنجاة من النيران التي تأكل الأخضر واليابس.
 


22 شخصًا أكلتهم النيران، وعشرات آخرون مفقودون، و1300 منزل تساووا بالأرض، منذ بداية «نكبة الحرائق» في أستراليا، رغم هرولة 3 ألف جندي إليهم في محاولة يائسة لنجدتهم.

 

مسلمون في حماية الكنيسة

 

سمير إبراهيم أحد المصريين المقيمين في مدينة فيكتوريا الأسترالية، والتي اشتعل فيها أكثر من 16 حريقا، اضطر لترك منزله مع أسرته (زوجته وطفليه)، هربوا جميعًا وتركزا كل شيء خوفا من أن تلتهمهم النيران قبل منزلهم، وذهب إلى الكنيسة المصرية يحتمي به.. «الوضع أصبح آمن إلى حد ما».

 

 

لم يختلف الأمر كثيرا لمنى رضوان، والتي ودعت وطنها مصر إلى مهمة عمل في أستراليا، وعند اندلاع الحرائق قطعت مهمتها وجاءت إلى فيكتوريا لتطمئن على أسرتها ففوجئت بأن منزلها حرق، ولكن القدر ساعد أسرتها على ترك المنزل قبل أن يصل الحريق إليه، ولم يجدوا أيضًا سوى الكنيسة للاحتماء بها.

 

الضباب يأكل كل شيء

 

بصوت مرتعش يحاول مجدي رمزي تجميع الحروف على طرف لسانه، ويستعيد بذاكرته مشهد الدخان الكثيف في سماء أستراليا، رغم أن منزله يبعد عن الحرائق بـ250 كيلومترًا، حتى باتوا جميعًا وأطفالهم يطاردون الخوف قبل الحرائق، لما لا ونيرانها مستمرة منذ شهر تقريبًا.

 

«الجميع يصلي.. صلاة بكل الأديان».. مشهد متكرر يؤكد رمزي أن الجميع يصلي لنزول الأمطار لتطفئ تلك الحرائق ولكن المطر نزل بنسبة ضعيفة للغاية.

 

ويروي المصري «رمزي» أن الشغل الشاغل في أستراليا حاليًا هو كيفية التعامل مع التغيرات المناخية التي طرأت على البلاد، فالحكومة تعمل على استخدام السواحل والقوات البحرية من أجل إنقاذ المواطنين من الحرائق.

 

 

أسر مصرية أخرى، تحدثت عن تواصل وزارة الهجرة مع الجالية المصرية في ولايات مختلفة بأستراليا، للاطمئنان عليهم، بعد اشتداد الحرائق وإعلان حالة الطوارئ.

 


---

 
 
 

 

ترشيحاتنا