كشف لغز العثور على ربة منزل مقيدة بالحبال داخل منزلها بدمنهور

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

نجح ضباط مباحث مركز دمنهور بالبحيرة، برئاسة اللواء محمد شرباش، مدير إدارة البحث الجنائي، اليوم الخميس، في كشف لغز العثور على ربة منزل مقيدة بالحبال داخل منزل وإدعائها بسرقة مبلغ 430 ألف جنيه بدائرة مركز دمنهور.

تبين أن المجنى عليها افتعلت الواقعة بالاشتراك مع شقيقها للانتقام من زوجها لاعتزامه الزواج من آخرى والاستيلاء على المبلغ لنفسها وإخفاءه لدى شقيقها. 

تلقى اللواء مجدى القمرى مدير أمن البحيرة بلاغًا من "محمد.ع.ي"  37 سنة تاجر ومقيم بمساكن موقف دمنهور دائرة المركز، أنه حال عودته لمسكنه عثر على زوجته "ش.ا.ت" 34 سنة، ربة منزل، مقيدة بالحبال بإحدى غرف الشقة واكتشافه سرقة مبلغ 430 ألف جنيه وكمية من المشغولات الذهبية.

وبسؤال ربة المنزل قررت أنه أثناء تواجدها بالمنزل حضر لها شخص مجهول وطلب منها فتح باب الشقة لتسليمها مبلغا خاصا بزوجها ولدى قيامها بفتح الباب تعدى عليها بالضرب دون إصابات وإقتيادها لداخل الشقة والاستيلاء على المسروقات وفر هاربا.

تم تشكيل فريق بحث  قاده العميد احمد لطفى رئيس  المباحث الجنائية ومفتشى الأمن العام، ضم الرائد  احمد الشرقاوى رئيس مباحث مركز دمنهور ومعاونيه لسرعة كشف لغز الجريمة وضبط مرتكبيها.

وتوصلت جهود فريق البحث إلى عدم صحة ما جاء بأقوال الزوجة وقيام الزوجة بتنفيذ الواقعة بمساعدة شقيقها "م.أ.ت"، للاستيلاء على المبلغ المالى كيدا في زوجها لخلافات زوجية.

وبمواجهتها، اعترفت بارتكابها الواقعة بالاشتراك مع شقيقها"م.أ.ت" 32 سنة عامل، مقيم ببرج العرب بمحافظة الإسكندرية، انتقامًا من زوجها لوجود خلافات بينهما واعتزامه الزواج من أخرى تم ضبط العامل وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة.

وتحرر المحضر اللازم وجاري العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيق في الواقعة.

Advertisements