جاري الانتهاء من المرحلة الأولى..

«هضبة الجلالة».. مشروع القرن يرى النور

«هضبة الجلالة».. مشروع القرن يرى النور
«هضبة الجلالة».. مشروع القرن يرى النور

«هضبة الجلالة»، مشروع عملاق يقوم بتنفيذه الآلاف من العمال والمهندسين، يمثلون 83 شركة مصرية بنسبة ١٠٠٪، بطاقة عمالية أكثر من 10 آلاف عامل ومهندس وملاحظ وفني.. يتكون المشروع من أربعة محاور رئيسية الأول هو طريق هضبة الجلالة، المحور الثانى منتجع ساحلى يطل على خليج السويس مباشرة، المحور الثالث مدينة الجلالة العالمية المحور الرابع المنطقة الصناعية.

«الجلالة» مشروع تحول إلى خلية نحل تعمل على قدم وساق تواصل الليل بالنهار للإسراع من وتيرة العمل والانجاز، تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وبعد ما يقرب من مرور ٤ سنوات على إطلاق المشروع .. ترصد «أخبار اليوم» فى جولتها حجم التحديات والإنجازات التى فاقت كل التوقعات، بداية من الانتهاء من تنفيذ طريق هضبة الجلالة الإعجاز الذى تحقق على ارض الواقع بشق الجبل. ويبلغ طوله 82 كيلو مترا، والذى تم بنائه بدرجة ميل 4٪ لكى تكون السرعة المحددة عليه 120/ساعة حتى لا يشعر راكبو السيارات بأى معوقات أو صعوبة نتيجة ارتفاع الطريق الذى يمر بين الجبال، بالإضافة إلى وجود سدود توجيه وإعاقة ومخرات سيول على جانبى الطريق. ويتصل مع محور 30 يونيو لتسهيل حركة التجارة بين مصر ودول قارة أفريقيا، وكذلك ربط المشروعات الزراعية والسياحية والمناطق الصناعية والموانئ والمناطق السكنية الجديدة التى تم تأسيسها بالجلالة.

وبدأنا الجولة بجامعة الجلالة التى تضم 14 كلية فى تخصصات «الهندسة، الإدارة والسياسات العامة، والبايوتكنولوجى والصناعات الدوائية، والعلوم، والغذاء والصناعات الغذائية، والفنون، والعلوم الإنسانية والاجتماع، والإعلام، والطب البشري، وطب الأسنان، والعلاج الطبيعي، والتمريض، والعلوم الطبية المساعدة»، وتستوعب الجامعة 13 ألف فى مراحلها الثلاثة مع وجود أكاديمية للعلوم بهضبة الجلالة، ويقع مقرها على مساحة 12 فدانًا وتستوعب الاكاديمية 5040 طالبًا.

وقال المهندس صلاح موافى المشرف على مشروع جامعة الجلالة: أن الجامعة تضم 23 مبني، يشمل مبانى إدارية، وسكنا للطلبة والمدرسين، ومستشفى تعليميا، ومكتبة وقاعة مؤتمرات، لافتا إلى أن المستشفى التعليمى تقام على مساحة 15 الف متر مسطح بسعة 400 سرير وتعتبر منتجعا صحيا للاستشفاء والنقاهة.

وبعد الانتهاء من الجولة داخل الجامعة انتقلنا الى موقع اخر فى المشروع لا يقل أهمية وهو التلفريك ويعد اكبر تليفريك موجود فى الشرق الأوسط، ويتكون من 9 عربات ومن الممكن أن تزيد فى المستقبل، تسع العربة الواحدة 10 ركاب، ومحطتين إحداهما أعلا الجبل ومحطة أسفل الجبل، ويتكون أيضا من 23 عمودا، طول مسار التليفريك 4550 مترا، وعلى ارتفاع 655 مترا فوق سطح البحر، ويستقل ١٠ أشخاص فى كل كابينة، وتتكون عرباته من 9 كبائن، كما توجد كبائن بأرضية زجاجية لهواة التصوير والسياحة، ولكبائن مجهزة بخلية شمسية لتزويد العربة بالطاقة الكهربائية لتشغيل أجهزة اللاسلكى وفتح وغلق الباب عند دخول المحطة، كما ان أعمدة التليفريك مثبتة بشكل هندسى جيد جدا على الأرض مع مراعاة ميل بعض الأعمدة حتى يسهل تحرك عربات التليفريك دون عائق وتستغرق من رحلة التليفريك 15 دقيقة من أعلى لأسفل.

وبعد جولة استمرت اكثر من 3 ساعات فوق الجبل على ارتفاع اكثر من 700 متر انتقلنا إلى سفح الجبل حيث يوجد «منتجع الجلالة» العالمى فى حضن الجبل وعلى شاطئ البحر شكل لوحة فنية رائعة والمنتجع على مساحة 500 فدان، وسيكون له مردود اقتصادى واستثمارى كبير. وانتقلنا للفندق الساحلى، وهو جاهز للافتتاح وتم تصميمه على أحدث الطرق الهندسية ليكون تحفة فنية ويتكون من دور أرضى وبدروم و4 طوابق متكررة ويوجد به 257 غرفة و34 جناحا و3 غرف لذوى الاحتياجات الخاصة، والفندق على شكل حرف «Y» والدور الأراضى يوجد به قاعة المؤتمرات تستوعب حتى 600 فرد ويوجد 4 قاعات فرعية مساحة القاعة الواحدة 100 متر مسطح، بالإضافة إلى حمام السباحة والمطعم الملحق، كما يوجد بالفندق نادى صحي، وجراج مكون من طابقين، و يضم الفندق 26 فيلا فندقية ملحقة بالفندق و48 شاليها ملحقا بالفندق على البحر مباشرة، و96 شاليها نماذج مختلفة.

وبجوار الفندق الساحلي، تفقدت «أخبار اليوم» بجولتها مارينا لليخوت والعائمات الدولية، المقامة على لسانين تتسع لحوالى 330 يختا وعبارة ويوجد مبنى للجوازات للراغبين فى زيارة مصر عن طريق البحر عن اليخوت الخاصة بهم، لقضاء إجازتهم.

بالإضافة منطقة الجونة وهى منطقة كبيرة فى قلب المنتجع وبها محلات تجارية وكافيهات وممشى سياحى لكى تلبى متطلبات السياح.

ثم انتقلت «أخبار اليوم» محطة تحلية مياه البحر بطاقة (١٥٠) ألف متر مكعب مياه يومياً صالحة للشرب تكفى لاسخدام حوالى مليون فرد والمحطة قابلة للتوسع لزيادة الطاقة الانتاجية لها ويتم رفع المياه إلى أعلى الجبل عن طريق 5 روافع ويتم تجميع المياه فى عدد 6 خزان سعة كل خزان 20 الف م3 لرفعها لمدينة الجلالة وتقام المنطقة الصناعية الجديدة على جانب طريق الجلالة، وتشمل إنشاء مصنع كبير للأسمدة الفوسفاتية ومشتقاتها، بطاقة إنتاجية تصل إلى مليون طن فى العالم وهو من تخطيط وتصميم «جهاز مشروعات الخدمة الوطنية» التابع للقوات المسلحة، وله موقع مميز ونفق تحت الطريق الرئيسى لخدمة حركة النقل وعملية الانتاج، بالإضافة إلى تصميم المصنع بتقنيات حديثة تقلل من استهلاك الغاز كما تم التنسيق مع وزارة الكهرباء على توفير الطاقة اللازمة لتشغيل هذا المشروع العملاق من خلال تطوير محطة كهرباء عتاقة وإنشاء مجمع مصانع الجلالة للرخام والجرانيت التابع للهيئة الهندسية للقوات المسلحة ويتكون المشروع من عدد 2 مجمع صناعى على مساحة 5 ملايين متر مسطح والمجمع الأول على مساحة مليون متر مسطح والثانى على مساحة 4 ملايين متر مسطح ويشمل المجمع الاول على عدد 7 مصانع «2 مصنع رخام - مصنع جرانيت - مصنع مستلزمات إنتاج - مصنع الطوب الخفيف - مصنع بلوكات الرخام الصناعى - مصنع المنتجات الخرسانية» معرض للرخام والجرانيت - معهد فنى لتعليم تصنيع الرخام وعدد 2 منطقة إدارية والمجمع الصناعى الثانى يحتوى على عدد 6 مصانع رخام وسيتم الانتهاء منها خلال عام 2020.

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا