وزير الخارجية يبحث الوضع بليبيا مع نظيره الروسي ومستشار الأمن الألماني

سامح شكري
سامح شكري

أجرى وزير الخارجية سامح شكري اليوم، اتصالاً هاتفياً مع نظيره الروسي سيرجي لافروف، في إطار التشاور المستمر بشأن القضايا التي تهم البلدين وتطورات الأوضاع الإقليمية.


وصرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد حافظ بأن وزيريّ الخارجية تبادلا الرؤى حول آخر مُستجدات قضايا المنطقة، وفي مُقدمتها الشأن الليبي، لا سيما في ظل توقيع مُذكرتيّ التفاهم بين الحكومة التركية وفايز السراج مؤخراً


وأوضح حافظ أن الاتصال تضمن التأكيد - كذلك - على أهمية العمل نحو تفادي أي تفاقم للوضع هناك، والدفع قدما بجهود التوصل إلى تسوية شاملة للأزمة الليبية، بما في ذلك مسار برلين السياسي، وبما يُسهم في استعادة الأمن والاستقرار في ليبيا.


وفي السياق، قال متحدث الخارجية إن الوزير شُكري تناول مستجدات الوضع في المشهد الليبي في اتصالات هاتفية مع كلٍ من مستشار الأمن القومي الألماني يان هاكر، ومبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة.


وبحث وزير الخارجية مع المسئول الألماني آخر تحضيرات مسار برلين السياسي حول ليبيا، كما تناول مع المبعوث الأممي سُبل دفع الجهود الأممية للتوصل إلى تسوية شاملة لكافة أوجه الأزمة الليبية.

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا