مشارك بمنتدى شباب العالم: علينا الاهتمام بإعادة التدوير.. وغياب الدعم مشكلة الشباب الأفريقي

فيكتور أموسا
فيكتور أموسا

منتدى شباب العالم 2019 كان المنصة التي استضافت عددًا من أصحاب الأفكار الطموحة داخل قارة أفريقيا، والذين يحاولون تطوير مجتمعاتهم والاهتمام بالبيئة التي يعيشون بها.

واحد من الشباب الذين شاركوا في منتدى شباب العالم كان فيكتور أموسا صاحب مؤسسة Vicfold Recyclers والتي يقع مقرها في نيجيريا وتهدف للتوعية بأهمية تدوير النفايات، وكان لنا معه الحوار التالي..

في البداية.. كيف كانت مشاركتك في منتدى شباب العالم 2019؟

لقد كانت فرصة عظيمة بالنسبة لي أن أشارك في منتدى شباب العالم، فالتواجد إلى جانب العديد من الأشخاص الذي يمتلكون أساليب تفكير مختلفة وثقافات متنوعة شيء رائع.

منحني منتدى شباب العالم فرصة كبيرة للمشاركة في حدث عالمي وعرض مشروعي وفكرتي أمام عدد كبير من الحضور والمشاركين، وبالنسبة لي كانت المشاركة في WYFLabs – المنصة المختصة بالشركات الناشئة ورواد الأعمال –لها فائدة كبيرة جدًا، وأنا ممتن بسبب التنظيم الكبير والمجهود الذي بذله المنظمون لمنتدى شباب العالم هذا العام.

حدثنا عن مشروعك Vicfold Recyclers الذي عرضته للجمهور بمنتدى الشباب؟

مشروعي هو مؤسسة اجتماعية تهدف لإعادة تدوير النفايات، ومقرها في نيجيريا، وتهدف لمساعدة الناس للحصول على القيمة من النفايات، مع منح فرصة أكبر لتمكين النساء والشباب للعمل معنا خاصة في المجتمعات ذات الدخل المنخفض والذي يمثل هذا الأمر مصدر دخل لهم.

ونسعى من خلال المؤسسة لتقديم الحوافز البسيطة للأشخاص الذين يقدمون النفايات القابلة لإعادة التدوير لكي نشجعهم على هذا الأمر ومن تلك الحوافز الأجهزة الإلكترونية البسيطة والطعام وقد تصل إلى حد منحهم مقابل مادي بسيط، ونستخدم تلك النفايات لتصنيع الأشياء المفيدة كنعال الأحذية وألعاب الأطفال والسجاد.

ما هي أبرز التحديات التي تواجهها مؤسستك؟ وكيف تتغلب عليها؟

بالطبع الحديث على أن يقوم الأشخاص بفصل نفياتهم وإخراج الأشياء القابلة للتدوير في أفريقيا هو الأمر الأصعب، وتغلبنا عليه عن طريق منحهم الحوافز البسيطة والتي تختلف بحسب كمية النفايات القابلة للتدوير التي يقوموا بتقديمها لنا.

هل يمكن أن نشهد نهاية البلاستيك في يوم من الأيام؟

مع زيادة الوعي والبحث العلمي والاهتمام بالبيئة أعتقد أن أفريقيا ستشهد هذا اليوم, وكذلك يمكننا الاعتماد على بعض المواد التي تكون أسهل في عملية التدوير، لكن إلى أن نصل إلى هذا اليوم علينا الاهتمام أكثر بالتوعية بالإدارة السليمة للنفايات حول العالم.

ما هي أبرز المشكلات التي يواجهها شباب أفريقيا؟ وكيف يمكن التغلب عليها؟

أعتقد أن أبرز المشكلات التي يواجهها الشباب الأفريقي هي عدم تقديم الدعم الكافي بالنسبة له، فجميع الاستراتيجيات الحكومية الخاصة بدعم الشباب في القارة جيدة جدا ولكنها جيدة على الورق فقط، ولا تنفذ، لذلك يجب أن نمنح الشباب الصوت الذي يحتجونه وهو ما تتبناه مصر من خلال منتدى شباب العالم.

ويمكننا التغلب على تلك المشكلة أيضا من خلال التطور الدائم لكي نصل إلى أفريقيا التي نحلم بها.

 

 

 

 

 


 

 

 

ترشيحاتنا