منسقو محتوى «المنتدى»: اختيار المحاور يتوافق مع اهتمامات شباب العالم

د.مهندس أسماء محمد المغربي
د.مهندس أسماء محمد المغربي

شهدت ورش وجلسات منتدى شباب العالم، إقبالا كبيرا من شباب العالم على الحضور والمشاركة بالفعاليات، حيث نجحت إدارة المنتدى في اختيار موضوعات تهم الساحة العالمية بشكل كبير مما جذب عدد ضخم في حضور الورش والجلسات للاستفادة منها.

في البداية، أوضحت د. مهندس أسماء محمد المغربي، منسق جلسة "محور الثورة الصناعية"، أن اختيار المحتوى جاء بعد تحليل لأهم ما يدور في العالم من موضوعات وكان آخرها ما يتعلق بالثورة الصناعية الرابعة، الذي أصبحت حديث العالم، لذا حرصنا أن يكون ضمن محتوى المنتدى هذا العام، مشيرًا إلى أن المنتدى يهتم بمواكبة التطور التكنولوجي في جميع المجالات ومن بينها تطوير المناهج، وسبل التحول إلي صناع للتكنولوجيا.

وأضافت أن الجديد في المحتوى أنه يواكب التكنولوجيا المتقدمة وتطلعات الشباب في دول العالم النامي التي تركز على ستة مهارات منها الإبداع والابتكار والعمل المستمر علي كيفية عمل مادة تدريبية تصل إلى الشباب، موضحة أن أبرز المشاركين هم أعضاء من منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيديو)، وبرنامج دعم وتطوير التعليم الفنى والتدريب المهنى (TVET)، مشيرة إلى أن الإدارة تضع الإطار العام التي يسير عليها المحتوى بالتعاون مع المنظمات الدولية لوضع مادة علمية بشكل ممنهج.

من جانبها، أكدت هبه الشرقاوي منسق محتوى محور "blockchain"، أنه تم اختيار المحتوى بناء على اهتمامات الشباب العالمي والأفريقي والعربي وبالتقنيات الحديثة، وعلى رأسها تقنية "بلوك شين"، حيث تصدرت قائمة أكثر الكلمات بحثا على محرك البحث الشهير "جوجل"، وتم إعداد المحتوى عن طريق الاطلاع على أوراق بحثية خاصة بتقنية بلوك شين من جميع النواحي.

وأوضحت أن المحور يستهدف تعريف الشباب بتقنية بلوك شين والفرق بينها وبين العملات الرقمية مثل بتكوين وغيرها، حيث أن العملات الرقمية هي أول تطبيق عملي لتقنية بلوك شين، وكما تقدم مجالات لعمل تطبيقات قائمة على تقنية بلوك شين في المجالات المختلفة، مشيرا إلى أنه تم اشتراك 120 شاب من دول مختلفة حول العالم بالورش وهناك أنشطة تتعلق بتقنية بلوك شين واستخدامها ومشاركات الشباب ورؤيتهم عن التقنية داخل الورش.

وترى من أبرز التوصيات الورشة كانت تبني شباب المطورين والقائمين على تطوير تطبيقات قائمة على تقنية بلوك شين في مجالات متعددة كالسياحة والرعاية الصحية والطيران وغيرها، ومشروع تبني تدريس تقنية بلوك شين في الكليات التي تدرس كل ما يتعلق بتكنولوجيا المعلومات ودعم شباب المطورين.

وكشفت أن انطباعات الشباب اتسمت بالانبهار من استخدامات التقنية المتعددة وإزالة المفاهيم المغلوطة من الخلط بين تعريف تقنية بلوك شين والعملات الرقمية وسط تفاعل إيجابي من الشباب مع محتوى الورشة، وعن الفوائد التي تعود على مصر من الورشة أشارت إلى أن الاسراع في عملية التحول الرقمي الحكومي ودقة البيانات ودعم الاتجاه نحو تطبيق الشمول المالي والقضاء على البيروقراطية والفساد الإداري ودعم مشروع التأمين الصحي الجديد، وذلك عبر تطبيقات تقنية بلوك شين في المجالات.

وقالت رانا مدحت خريجة الدفعة الثالثة من البرنامج الرئاسي، إن ورشة تمكين أشخاص ذوي الإعاقة نحو عالم متكامل وإيجاد حلول مبتكرة لدمجهم في المجتمع، عقدت على مدار يومين على هامش المنتدى بالتعاون مع مؤسسة حلم وهي مؤسسة لا تهدف إلى الربح وتعمل على دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع، والذي يعقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأوضحت رانا، أن الورشة عقدت في وقت سابق بمنتدى شباب العالم في دورته الثانية، مشيرة إلى أن الورشة حققت نجاح باهر، وهذا شجعنا على عقدها مرة آخرى هذا العام ولكن بشكل مختلف.

وأشارت إلى أن الورشة تشمل عرض قصص نجاح للأشخاص ذوى الإعاقة، والتحديات أمام المجتمع، موضحة أن هناك ورش على هامش الجلسة وهي "أدبيات الإعاقة"، و"تدريب على تحقيق المساواة للأشخاص ذوي الأعاقة"، مضيفة أن الحضور شاركوا في العديد من التحديات منها تحدى الكرسي المتحرك وتحدى الكتابة على طريقة بريل واستخدام يد واحدة وغيرها.

وأضافت أن الهدف من المحور هو وضع الشباب مكان صانع القرار لتعرف كيفية صدور القرار من قبل الصناع لتحقيق التنمية دون، وأوضحت أنه قامت خلال الورشة بعمل نموذج لصانع القرار وكيفية صناعة القرار ويتمثل في قيام مجموعة شباب العالم تم تقسيمه إلى ١٠ فرق ويلعب شاب دور الحكومة والآخر دور المستثمر وآخر المواطن، وغيره يمثل الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني والإعلام، وتبدأ التيارات في التصارع من أجل الوصول القرارات تهدف إلى التنمية المستدامة.

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا