تأكيدا لانفراد «بوابة أخبار اليوم»..

تنفيذ أكبر خطة تمويلية من البنك المركزي لدعم صناعة السياحة

تفاصيل أكبر خطة تمويلية من البنك المركزي لدعم صناعة السياحة
تفاصيل أكبر خطة تمويلية من البنك المركزي لدعم صناعة السياحة

عقد اجتماع موسع بشرم الشيخ، ظهر أمس السبت، رتبه الوزير خالد فودة محافظ جنوب سيناء، لطارق عامر محافظ البنك المركزي، وبحضور نائبه جمال نجم، ورامى أبو النجا وممثلي القطاع المصرفي، للقاء ممثلي اتحاد الغرف والجمعيات السياحية وكبار المستثمرين وأصحاب الفنادق.

 

وتم خلال الاجتماع، استعراض كيفية الدفع بصناعة السياحة المصرية للاستفادة من معدلات النمو المتزايدة في هذا القطاع باعتباره من أكبر مصادر الدخل من العملات الأجنبية.

 

وفي استجابة من البنك المركزي، تم الاتفاق على زيادة قيمة مبادرة "المركزي" للتجديد والإحلال من 5 مليار جنيه إلى 50 مليار جنيه، وتجديد مبادرة السياحة الحالية ومدها لمدة عام تنتهي في 31/12/2020، وتم الاتفاق على إعفاء المتعثرين في قطاع السياحة قبل عام 2011 من الفوائد المهمشة.

وتتضمن المبادرة، إعفاء جميع عملاء مبادرة الشركات السياحية المتعثرة بما فيها مناطق نوبيع وطابا وسانت كاترين من الفوائد المهمشة و50% من الدين مع الإبقاء على الشركات في الأيسكور لمدة عامين كمعلومة تاريخية (عملاء مبادرة السياحة).

 

وأكد طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، أن توجيهات القيادة السياسية مساندة لصناعة السياحة لما تحققه من دخل وتتيحه من فرص عمل وصناعات عديدة مغذية، وأنه كلما تعمقت الثقة بين صناع السياحة وبين القطاع المصري فإن هذا الدعم سيزداد ويتواصل.

 

وأعرب محافظ جنوب سيناء، خالد فودة، عن تقديره لما يقدمه البنك المركزي والبنوك المصرية من دعم جاد وحقيقي.

من جانبهم، أبدى ممثلي صناعة السياحة، بالغ تقديرهم للرئيس السيسي لاهتمامه الصادق بالسياحة المصرية والمساهمة في تسويقها عالمياً وهو ما حقق أثاراً إيجابية، وكذلك لسرعة استجابة البنك المركزي والقطاع المصرفي في تجاوز التحديات والمساهمة العملية في الحافظ على قدرات السياحة المصرية.

 

وانفردت «بوابة أخبار اليوم»، أمس، بنشر تفاصيل اللقاء والمبادرة، حيث أن البنك المركزي سوف يعلن بعد قليل تفاصيل أكبر مبادرة لدعم قطاع السياحة، وجاءت المبادرة بتعليمات من الرئيس عبد الفتاح السيسي لدعم صناعة السياحة وتمكينها من تحقيق طفرة نوعية وتجديد وتطوير الفنادق والمنتجعات.

وقد تم الاتفاق علي هذه المبادرة في اجتماع عقد بشرم الشيخ، اليوم السبت، وانتهى منذ قليل بمشاركة طارق عامر محافظ البنك المركزي، واللواء خالد فودة محافظة جنوب سيناء وجمال نجم نائب محافظ البنك المركزي، وأحمد الوصيف رئيس اتحاد الغرف السياحية وبعض ممثلي القطاع الخاص وسوف يتم إعلان تفاصيلها كاملة من البنك المركزي.

وعلمت "بوابة أخبار اليوم" أنه تم الاتفاق خلال الاجتماع على تفاصيل المبادرة والتي تضمنت تخصيص 50 مليار جنيه لتجديد وتطوير الفنادقوالمنتجعات السياحية بشروط ميسرة وقرار مهم من البنك حول غرامات التأخير وفوائد القروض والديون.

كما تضمنت المبادرة، عدة مزايا خاصة للمستثمرين السياحيين فى طابا ونويبع وسانت كاترين لمنحهم فرصة أكبر في التطوير وجذب مزيد من السياحة في تلك المنطقة التي تعاني منذ سنوات.

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا