علماء كنديون يطورون سطحًا ذاتيًا التنظيف ضد البكتيريا 

علماء كنديون يطورون سطحًا ذاتيًا التنظيف ضد البكتيريا 
علماء كنديون يطورون سطحًا ذاتيًا التنظيف ضد البكتيريا 


تمكن فريق من العلماء الكنديين من تطوير سطح ذاتي التنظيف يمكنه صد جميع أشكال البكتيريا ويساعد في عملية منع نقل وانتشار الجراثيم.

ويمكن أن يجد السطح البلاستيكي - وهو عبارة عن شكل معالج خصيصًا للورق الشفاف التقليدي - استخدامات في بيئات مختلفة، خاصة في المستشفيات والمطابخ، كما يمكن أن يصبح نقطة ساخنة للبكتيريا مثل" سى" و"مارس"( MRSA) .

وقد طوَّر المهندسون الكنديون في جامعة ماكماستر الكندية غلاف التنظيف الذاتي - المستوحى من أوراق زهرة اللوتس الطاردة للماء - ليكون سطح الغلاف محكم التجاعيد المجهرية التي تساعد على منع جميع أنواع الجزء الخارجي من الالتصاق، وعندما يتم إسقاط سوائل مثل الماء أو الدم على سطح المادة، فإنها تتدحرج ببساطة مثل قطرات المطر من سترة مضادة للماء.

وينطبق نفس التأثير على البكتيريا، بمعنى أنه يمكن حماية الأسطح التي يتم التعامل معها بشكل شائع ضد تراكم البكتيريا الكافية لنقلها إلى الفرد التالي لمسها. وقال الباحثون "نقوم بضبط هذا البلاستيك هيكلياً، فهذه المواد تعطينا شيئًا يمكن تطبيقه على جميع أنواع الأشياء".

إلى جانب ذلك ، يطبق الفريق - أيضًا - معالجة كيميائية على الغلاف لتعزيز قدرته على الطرد؛ مما يؤدي إلى وجود حاجز مكتمل مرن وقوي وسهل التطبيق وغير مكلف ؛ لإظهار إمكانيات المادة الجديدة.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا