«إيجابيات وسلبيات مواقع التواصل الاجتماعي».. ندوة  لخريجي الأزهر بالدقهلية

جانب من فعاليات الندوة
جانب من فعاليات الندوة

عقد فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالدقهلية، ندوة بعنوان: "التواصل الاجتماعي بين الإيجابيات والسلبيات " بكلية اللغة العربية للبنين بالمنصورة، والتي تناولت خطورة  الاستخدام السلبي لمواقع التواصل الإجتماعي، واستخدامها في ترويج الشائعات، والأفكار المتطرفة، وتجنيد الشباب، عن طريق التنظيمات الإرهابية .

وأثنى الدكتور إبراهيم الإسناوي عميد كلية اللغة العربية للبنين بالمنصورة، على دور المنظمة العالمية لخريجي الأزهر في توعية الشباب، ونشر الفكر الوسطي للأزهر الشريف، وحمايتهم من كافة أشكال التطرف.

 

وأكد الشيخ طه زيادة وكيل وزارة الأوقاف بالدقهلية، على أن وسائل الاتصال الحديثة تعد نعمة أنعم الله علينا بها، فى حال حسن استخدامها ، كما يجب الالتفات لمخاطرها من نشر الشائعات والأفكار المتطرفة التي تبث من خلالها .

 و تحاور الدكتور سيد الجنيدي رئيس المنطقة الأزهرية بالدقهلية مع الحضور، مؤكداً أن الإنسان يجب أن يكون واعيا لما يضره وما ينفعه في كل شيء .

 وفي نهاية اللقاء تقدمت الدكتورة فاطمة كشك المشرف على فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالدقهلية، بالشكر والتقدير، لجميع الحضور، وأعضاء مجلس إدارة فرع المنظمة بالدقهلية، لما يقدموه من مجهود رائع لدعم أنشطة المنظمة دائماً،  مثمنة دور المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، لنشر الوعي والثقافة لجميع الطلاب، في جميع المجالات.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا