منتدى شباب العالم| بالتحدي والمثابرة.. 4 قصص ملهمة غيرت حياة أصحابها «فيديو وصور»

الطفل يوسف وجيسكا كوكس ونيشال بانينو وحليمة أدن
الطفل يوسف وجيسكا كوكس ونيشال بانينو وحليمة أدن

كالعادة.. جاء حفل انطلاق منتدى شباب العالم 2019، بشكل متميزة وأفكار غير تقليدية.

وحازت «القصص الملهمة» وأبطالها الذين جاءوا من بقاع الأرض المختلفة لعرض ملخصات رحلاتهم وكيف استطاعوا بالصبر والعمل والجهد تغيير واقعهم، على إعجاب وإشادة الحضور.   

 

«غيروا العالم»

وقالت جيسكا كوكس، أول سيدة تعمل طيار بدون أذرع، إنها بدأت من قيود ذهنية وبدنية كادت أن تقيدها منذ بداية حياتها، متابعة: «كنت أستخدم ذقني وأكتافي كي أتسلق، وكل مرة كنت أحاول فيها التسلق كان كل من حولي يمنعني من ذلك».

ووجهت جيسكا كوكس رسالة للشباب، خلال الجلسة الافتتاحية لمنتدى شباب العالم بمشاركة الرئيس السيسي، قائلة: «فكروا في حياتكم عندما تكونوا قد عرفتم المحددات والقيود، هناك شخص يقول لك أنك شاب وصغير وليس لديك الخبرة الكافية وهذا خاطئ».

وتابعت: «الشخص العادي يحصل على قيود سلبية يفرضها على نفسه، أو يفرضها الأشخاص عليه منذ سن الـ18 عامًا، ويجب أن نتحول إلى أشخاص يفكرون بدون قيود»، مستكملة: «عندما تعلمت ربط الحذاء لنفسها كان في المرحلة الابتدائية، عندما قالت المعلمة ووقتها علمت أنه يجب أن تكون القدم داخل الحذاء، وبعد مئات المحاولات تمكنت من ربط حذائي».

وطلبت من المنظمين أن يأتوا بكرسي على المنصة، وقامت بربط حذائها بقدميها، خلال كلمتها في المنتدى، قائلة: «يجب أن نفكر خارج الحذاء ونفكر بمرونة للتخلص من القيود التي تبقي الإنسان في الخلف"، مضيفة: "اخرجوا وغيروا العالم».

 

 

«حياة مأسوية»

 

ولم تكن تجربة جيسيكا هى الوحيدة بل عرض منتدى شباب العالم المقام في مدينة شرم الشيخ، تجربة نيشال بانينو، الشاب الأفريقي الذي يعد أحد أهم المدافعين عن حقوق الأطفال في العالم، والذي أكد أن هناك 250 ألف طفل يحاربون في أنحاء العالم، 40% منهم من الفتيات، مشددًا على ضرورة محاربة الجوع والفقر في كافة أنحاء العالم، وحل مشكلة الأسلحة الصغيرة والمنتشرة في كافة أنحاء العالم.

 

 

وتابع بانينو، أن منتدى شباب العالم مساحة في غاية الأهمية، للعمل من أجل تجاوز القرارات والبيانات، والبحث عن طرق خلاقة ومبدعة للعلاج مشاكل الفقر وغياب التعليم في كل أنحاء العالم، لأن هذا من شأنه تقليل النزاعات في كافة أرجاء العالم.

 

ولفت إلى أن الكثير يواجه مصاعب على مدار عمله، ولكن لا يوجد مستحيل بدليل وجوده هنا في هذا المؤتمر، معقبًا: «لو وجدت الإرادة سيتوفر السبيل».

 

قال نيشال بانينو، إن هناك مجموعة مسلحة اختطفته وهو في الخامسة من عمره، ووضعوه في شاحنة قامت بالسير في طرق وعرة للغاية، وقاموا بتخديره وإجباره على قتل أعز أصدقائه وهو في الخامسة من عمره، كدليل على عمله في الجيش لتحرير الكونغو، وبعد ذلك استطاع أن يهرب دون أن يفكر إلى أن ينتهي به الحال.

 

وأضاف بانينو، أنه عندما عاد إلى منزله كان أكبر التحديات التي مر بها في حياته هو العودة مرة أخرى لحياته الطبيعية، مشيرًا إلى أن والديه عمل دون كلل أو تعب لتوفير حياة ناجحة له، لافتًا إلى أن والده علمه بضرورة العمل على هزيمة خوفه، خاصة أن والده تلقى العديد من التهديدات بسبب عمله، وهذا يذكره بالكثير من الدروس، منها عدم الخوف من الموت والتحرر، من أجل ترك سيرة طيبة في العالم، فهذا الذي يعرف وجودنا في الكون كبشر.

 

ولفت إلى أن وقوفه في منتدى شباب العالم لسرد أصعب قصة في حياته ليس بالأمر الهين، معقبًا: «قد أكون مبتسمًا اليوم، ولكن أصعب المعارك التي لم يراها أحد، سرد قصتي يساعد في العمل على إنهاء عمل الأطفال كجنود».

 

 

«الطريق للعالمية»

وقالت حليمة أدن، أول عارضة أزياء محجبة على غلاف أشهر مجلات الموضة في العالم، إنها امرأة سوداء مسلمة صومالية.

وأضافت: «كنت لاجئة في الأساس، وأنا كنت أول ملكة لمسابقات عائدات للوطن وأول من تنافست في مسابقة ملكة جمال أمريكا مرتدية الحجاب وأول من ارتدت الحجاب وظهرت على غلاف كبرى مجلات الموضة في العالم».

 

 

وتابعت: «نحن نستطيع تغيير العالم واكتشف أن جيلنا يدرك أهمية تقبل مختلف الآراء والخلفيات وتقبل شتى الرؤى المختلفة».
 

 

«المحارب الصغير»


وظهر الطفل زين يوسف، على مسرح حفل افتتاح المنتدى، قائلا إنه أصغر متحدث مصري في منتدى الشباب، معلنا تعافيه من مرض السرطان، معقبا: «بفضل الله للمرة الرابعة أتعافى من السرطان».

وأوضح أنه كافح مرض السرطان لمدة 7 سنوات، متسلحا بشعار «لا استسلم أبدا»، حيث اختار أن يكون على خير ما يرام، وأنه سيكون متعافي، مضيفا أن مرض السرطان كلمة رهيبة، ولكن ليس دائمًا سلبيا.

 

وتابع زين يوسف: مرض السرطان جعلني أنظر إلى كل شيء بمنظور مختلف فكلمة سرطان كلمة رهيبة ولكنها ليست سلبية، وكيفية التعامل معها وهو تحدى صعب للغاية بفضل معاونة الله ودعم الأسرة ويمكن للجميع القيام، ويجب أن نحول كل ما هو سلبي إلى إيجابي، ولكن كيف ستحولون ذلك "أنت تستطيع.

ولقيت كلمة الطفل زين يوسف، إشادة كبيرة من الرئيس عبد الفتاح السيسي، والحضور بالمنتدى، حيث طلب الرئيس السيسي، مصافحة زين وتحيته وهو ما لقي أعجاب الحضور، حيث قام الحضور جميعا في القاعة بتحية زين ووالدته.

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا