صور| بـ«عكازين».. محمود بلال يقود «مسقط رأس الزعيم السادات»

محمود بلال رئيس قرية من ذوى الهمم
محمود بلال رئيس قرية من ذوى الهمم

بـ«عكازين» ودراجة بخارية يتولى تيسير مصالح المواطنين في أكبر منصب بقرية أبو الكوم مسقط رأس الزعيم الراحل محمد أنور السادات التابعة لمركز تلا بمحافظة المنوفية.. إنه محمود السيد بلال الذي قدم نموذجا راقيا للكفاح والنجاح متحديا ظروف إعاقته، حتى أصبح بالجهد والعرق أول رئيس قرية من ذوي القدرات الخاصة.


«بوابة أخبار اليوم» التقت محمود بلال ليروى لنا قصة كفاحه وكيف يباشر مهام عمله ويتعامل مع الملفات الشائكة بالمحليات قائلا: «لم تمثل الإعاقه حاجزا لى للسير نحو التميز فى عملى بالمحليات بل على النقيض من ذلك كانت إعاقتى حافزا قويا لى للاستمرار فى تحقيق أهدافى التى سعيت لتحقيقها».

 
وعن مؤهلاته العلمية وخبراته العملية، يقول رئيس قرية ميت أبو الكوم: «أنا خريج كلية الحقوق بجامعة المنوفية لعام 2006 وبدأت مسيرة عملي بمجلس مدينة تلا عام ١٩٨٩، حيث عملت باحثا قانونيا ثم ترشحت للعمل سكرتير وحدة محلية فى ٢٠١٢، وظللت فى ذلك العمل حتى عام  ٢٠١٦ إلى أن تم ترقيتي رئيسا للوحدة المحلية لقرية ميت أبو الكوم».

 
وعن حياته الخاصة يضيف: «لم تمنعني إعاقتي عن تحقيق أحلامي الاجتماعية بالزواج وأعيش حياة أسرية ممتعة، حيث تزوجن ورزقنا الله ولدين أحدهما بالصف الأول الثانوي وشقيقه في الصف الثالث الإعدادي، والحمد لله أشعر بحالة من الرضا والسعاده العامرة».


وأضاف رئيس قرية ميت أبو الكوم: «أتنقل لمتابعة مهام عملى بين الموظفين والمواطنين بكل سهولة ويسر باستخدام عكازين هما سندى فى عملى كما أمتلك وسيلة انتقال عبارة عن دراجة بخارية استخدمها فى الإشراف على العمال ومتابعة منظومة النظافة والخدمات الأخرى لأهالى القرية».


يروي محمود السيد بلال ردود أفعال المواطنين على جهودة في القرية، قائلا: «أشعر بحالة من الفخر الشديد عندما أستمع لعبارات الشكر والثناء من قبل الأهالى، وهذا أفضل وسام أضعه على صدرى خاصة أن قطاعا كبيرا من مواطنى الوحدة القروية أعربوا عن سعادتهم بحالة النشاط التى تبدو واضحة كل يوم بين عمال النظافة لتطوير أدائهم».

 

يحكي أحد أهم إنجازته يقول: «إن قرية أبو الكوم فازت بالمركز الأول وتصدرت القرى والوحدات المحلية المشاركة فى الاستفتاء على الدستور والاستحقاق الرئاسى حتى حصلت على جائزة مالية قدرها ١٥٠ ألف جنيه».


واختتم أول رئيس قريه من ذوى الاحتياجات الخاصة بآماله، قائلا: «أسعى لتحقيق أمنيات كثيرة على مستوى العمل، وأطمح فى مزيد من الاهتمام بذوى القدرات الخاصة من قبل المسؤولين بالحكومة ومنحهم العديد من الفرص لإثبات الذات وتحقيق النجاحات المتعددة فى شتى مجالات الحياة».

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا