محمد صالح: قضايا منتدى الشباب تحظى باهتمام من كل دول العالم

محمد صالح
محمد صالح

أكد محمد صالح محمد، عضو حزب الاتحاد وتنسيقية شباب الأحزاب والسياسين، أن تدريب وتثقيف الشباب وتدعيم السياحه في مصر من أبرز الملفات التي تلقى ‎اهتماما من قبل القيادة المصرية، وبالتالي فإن الشباب على المستوى المحلي والعالمي هما المنوط بهم النهوض بهذه القطاعات، ومن هنا جاء اهتمام الدولة وحرصها على تنظيم هذا المنتدى بشكل سنوي كمساحة للشباب للتعبير عن آرائهم في مختلف المجالات بحضور صناع القرار والمسئولين، حيث يلتقي بهم الشباب وجها لوجه.

 

وقال "صالح" في تصريحات خاصة لـ «بوابة أخبار اليوم» إن القضايا التي سيطرحها المنتدى للنقاش ليست محل اهتمام الشباب المصري فقط، بل إنها تحظى باهتمام الشباب من كل دول العالم، حيث أن جلسات الأمن الغذائي والثورة الصناعية الرابعه والذكاء الاصطناعي والاتحاد من اجل المتوسط ومكافحة خطاب التطرف والكراهية على مواقع التواصل ودور الفنون في التعامل مع القضايا، هي أبرز القضايا التي يهتم بها الشباب حاليا وبالتالي فإن الاختيار تم بعد دراسة وافية لأبرز اهتمامات الشباب.


وأضاف أن التنسيقية قامت بعقد مجموعة من جلسات العمل لإعداد والتجهيز لورش العمل التي شاركت فيها قبل انطلاق جلسات منتدى شباب العالم وتم إعداد مجموعة من التوصيات والرؤى التي سوف يتم تقديمها من خلال ممثلي التنسيقية في الورش والجلسات. 


وأوضح أن التنسيقية لها دور بناء مع الشباب السياسين وهي دائمه المشاركه مع الدوله في اغلب المناسبات ومنتدي شباب العالم في الدورات السابقه والدوره الحاليه وايضا شاركت التنسيقيه في ورش المنتدي والتي تحمل دائما مواضيع ذات اهميه ليست لمصر فقط ولكن لكل دول العالم ولها دور في ترتيب فعاليات المنتدى وفرق العمل من الشباب.


وأشار إلى أن التعاون بين الشباب المصري والأجنبي يثري فكر الشباب من الجانبين ويزيد من خبرته وتفاعله مع كل الشباب وكل الجنسيات التي حضرت وأغلب الشباب لديهم خبرات ومواهب وقدارت بالتاكيد تدعم الشباب المصري.

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا