الرئيس الجزائري المنتخب يعلن أولوياته ويعد بإشراك الشباب في الحكومة

الرئيس الجزائري المنتخب عبد المجيد تبون
الرئيس الجزائري المنتخب عبد المجيد تبون

أعلن الرئيس الجزائري المنتخب عبد المجيد تبون ،اليوم السبت، أولوياته بالتزامن مع بداية توليه للمنصب، نافيا أن يكون لديه نية لتأسيس حزب سياسي.

وقال عبد المجيد تبون، بحسب قناة "النهار" الجزائرية، إن النهوض بالاقتصاد الوطني هو أولويته الحالية وشغله الشاغل.

كما ذكر أن استرجاع هيبة الدولة ونظافتها ومصداقيتها عند الشعب المهمة الأولى التي يريد تكرسيها.


وأضاف "ستكون هناك أولويات مهمة، خاصة الأموال المنهوبة في الداخل والخارج"، مؤكدا أنه سيعمل على استرجاعها بأي ثمن.

وتابع "تعيين الحكومة هو أصعب مهمة وأتمنى التوفيق من الله عز وجل"، كما وعد بعدة مفاجآت في حال تشكيل الحكومة حيث صرح في ذات الصدد "سترون شبابا وفتيات في العشرينات من العمر وزراء في الحكومة".

وأعلنت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في الجزائر، أمس الجمعة، فوز المرشح الحر عبد المجيد تبون برئاسة الجمهورية الجزائرية بنسبة 58.15%.

كما ذكرت اللجنة أن المرشح عبد القادر بن قرينة حصل على 17.38% من الأصوات، في حين حصل علي بن فليس على 10.55%، وذلك بحسب وكالة الأنباء الجزائرية. وحصل عز الدين ميهوبي على 7.26% من الأصوات.

وولد عبد المجيد تبون في 17 نوفمبر 1945، في ولاية النعامة في الجنوب الغربي من البلاد، وتخرج من المدرسة الوطنية للإدارة عام 1965، اختصاص اقتصاد ومالية.

وكان قد شغل منصب رئيس الحكومة، في مايو 2017، خلفا لعبد المالك سلال، قبل أن يتم إنهاء مهامه في أغسطس من نفس العام، وعين أحمد أويحيى خلفا له.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا