قبل نوة «الفيضة الصغرى»... موجة صقيع تضرب الإسكندرية

موجة صقيع تسبق نوة"الفيضة الصغرى" في الإسكندرية
موجة صقيع تسبق نوة"الفيضة الصغرى" في الإسكندرية

واصلت موجة الطقس السيء ضرب الإسكندرية، اليوم السبت، يصاحبها نشاطا ملحوظا في حركة الرياح وانخفاض في درجات الحرارة وصل إلى حد الصقيع، دون هطول للأمطار.

وتراوحت درجات الحرارة على الإسكندرية بين 19  و10 درجات مئوية، ما أجبر أهالي المدينة الساحلية على ارتداء الملابس الشتوية الثقيلة، وذلك قبل 5 أيام من بدء نوة "الفيضة الصغرى".

وأعلن رضا الغندور، المتحدث الرسمي باسم الهيئة العامة لميناء الإسكندرية، استمرار حركة الملاحة البحرية ورسو السفن وتداول الحاويات بصورة طبيعية، نظرا لوجود ارتفاعات أمواج البحر في المعدلات الطبيعية.

ومن جانبه، وجه الربان طارق شاهين، رئيس هيئة ميناء الإسكندرية، مركز العمليات ووحدات الحماية والإنقاذ برفع درجة الاستعداد لتلقي أي إشارات استغاثة من السفن والمعدات المتواجدة بمينائي الإسكندرية والدخيلة.

وقررت شركة الصرف الصحي والأحياء استمرار رفع درجة الاستعداد القصوى والطوارئ، وذلك للتعامل مع موجة الطقس السيئ وتحسبا لاحتمالات هطول الأمطار.

ومن المتوقع أن تضرب نوة "الفيضة الصغرى" سواحل الإسكندرية، نهاية الأسبوع الجاري، والتي تستمر 5 أيام ويصاحبها رياح شمالية غربية وأمطار.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا