«الذكاء الصناعي» يستكمل السمفونية الأخيرة للموسيقار الراحل بيتهوفن

الموسيقار العالمي الراحل لودفيج فان بيتهوفن
الموسيقار العالمي الراحل لودفيج فان بيتهوفن

أخيرا، سيتمكن عشاق الموسيقار العالمي الراحل، لودفيغ فان بيتهوفن، من الاستماع إلى سمفونيته العاشرة والأخيرة، العام المقبل 2020، وذلك بمساعدة "الذكاء الصناعي".

ويتسابق فريق من علماء الموسيقى والمبرمجين حاليا، لاستكمال إصدار من آخر سمفونيات بيتهوفن، باستخدام برنامج كمبيوتر متطور، من أجل التنبؤ بما كان يخطط له الموسيقار الراحل، الذي توفي في عام 1827، بحسب صحيفة "فرانكفورتر ألجماينه زونتاجس تسايونج".

وأشادت كريستين سيجيرت، رئيسة المحفوظات في "بيتهوفن هاوس"، بما أحرزه "الذكاء الصناعي" من مجهود لاستكمال السمفونية الأخيرة للموسيقار الألماني الشهير، قائلة: "لقد كان تقدما مثيرا للإعجاب، حتى لو كان الكمبيوتر مازال أمامه الكثير من التعلم".

وبحسب تقرير الصحيفة الألمانية، فإن العلماء يعتزمون تطوير "لوغاريتم"، يمكنه إكمال المقاطع الكثيرة الناقصة من السيمفونية بناء على أسلوب بيتهوفين في التأليف الموسيقي.

وقال منسق المشروع ومدير معهد "كاريان" النمساوي، ماتياس رودر، للصحيفة: "اللوغاريتم لا يمكن التنبؤ به، فهو يفاجئنا كل يوم بجديد... إنه مثل طفل صغير يستكشف عالم بيتهوفن".

يشار إلى أن هناك العديد من محاولات التأليف الموسيقي عبر الكمبيوتر، من بينها إتمام السيمفونية الثامنة الشهيرة غير المكتملة للمؤلف النمساوي فرانتس شوبرت، ونفذت هذا المشروع شركة "هواوي" الصينية للاتصالات والهواتف الذكية، وتم العرض الأول للسيمفونية في فبراير الماضي في لندن.

ومن المنتظر أن تقدم أوركسترا بيتهوفن في مدينة بون الألمانية العرض الأول للسيمفونية، عقب إتمام المشروع في 28 أبريل المقبل.

ويتزامن العرض الأول لسمفونية بيتهوفن العاشرة كاملة، مع الاحتفال بمرور 250 عاما على ذكرى ميلاد المؤلف الموسيقي الشهير.

بدأ بيتهوفن العمل على السمفونية العاشرة إلى جانب سمفونيته التاسعة، التي تضم أغنية "نشيد الفرح" المشهورة عالميا، إلا أنه تخلى عن فكرة استكمالها، وترك في المقابل بعض المسودات والملاحظات الكتابية عنها.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا