مدبولي يناقش مع رئيس وزراء غينيا الاستوائية تعزيز العلاقات الثنائية

الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء
الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء

التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء،اليوم، فرانشيسكو أوباما أسو، رئيس وزراء غينيا الاستوائية، لمناقشة أطر تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات، وذلك على هامش مشاركتهما في منتدى "السلام والتنمية المستدامة في افريقيا"، والذي يقام بمدينة أسوان بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية.



وفي مستهل اللقاء، رحب الدكتور مصطفي مدبولي برئيس وزراء غينيا الاستوائية، مُثنياً على تميز العلاقات الثنائية، مشيراً إلى أنه شرف شخصياً بزيارة "مالابو" عاصمة غينيا الإستوائية في 2015، مضيفاً أنه بحكم عمله بمنصبه الوزاري السابق وزيراً للإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية فقد تابع ما حققته شركة المقاولون العرب من إنجازات في غينيا الاستوائية، حيث نفذت العديد من مشروعات البنية التحتية هناك، موضحاً أن مصر حريصة علي قيام الشركة بالتوسع في أعمالها في غينيا الاستوائية قائلاً: "أننا علي إستعداد للتعاون ونقل الخبرة المصرية إلي غينيا الاستوائية في مختلف المجالات في ضوء وجود شركات مصرية كبري راغبة في الإستثمار في أفريقيا".



من جانبه،  تقدم فرانشيسكو أوباما أسو، رئيس وزراء غينيا الاستوائية، بالشكر لرئيس الوزراء علي حسن الاستضافة في منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة، مشيراً إلى أن بلاده كانت حريصة على المشاركة رفيعة المستوى في المنتدي لأهميته وكذلك رغبة منها في انطلاق علاقات التعاون لآفاق أرحب والتوسع فيها في مختلف المجالات.



وأعرب رئيس وزراء غينيا الاستوائية، عن سعادته البالغة بلقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال زيارة سيادته إلى غينيا الاستوائية، مشيداً من ناحية أخري بشركة المقاولون العرب والتي ساهمت في النهوض بالبنية التحتية في غينيا الاستوائية من خلال تنفيذ مشروعات عديدة علي مستوي متميز، مضيفاً في هذا الصدد أن بلاده تنتظر تحقيق المزيد من المشروعات من جانب الشركة لما تتمتع به من سمعة متميزة وخبرة كبيرة.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا