«مصر قلب أفريقيا النابض».. محاضرة بثقافة السويس

"مصر قلب أفريقيا النابض" بثقافة السويس
"مصر قلب أفريقيا النابض" بثقافة السويس

نظمت الهيئة العامة لقصور الثقافة، مجموعة متنوعة من الأنشطة الفنية والثقافية بفرع ثقافة السويس، حيث أقامت مكتبة الشرطة الفرعية التابعة لثقافة السويس، محاضرة بعنوان "الحوار الثقافي كضمانة للتواصل والبناء".

وقدمت المحاضرة هدى أحمد، بمدرسة حسين مؤنس التجريبية الرسمية، حيث أوضحت أنه لابد من التواصل بين البشر، فالحوار الثقافي هو تبادل الرأي والمعلومات في شتى جوانب الحياة ومجالاتها، بغض النظر عن الدين أو العرق، مشيرة إلى أن للحوار الثقافي أداب تترتب عليها نتائج مهمة، ولأداب الحوار يجب التطرق إلى شروط ناجحة للتواصل البناء، مؤكدة أهمية الحوار الثقافي في بناء وتنمية المجتمع بالصورة الصحيحة.

وعقد الفرع محاضرة بعنوان "مصر قلب أفريقيا النابض"، قدمتها عبير على، التي تحدثت بأن مصر هي قلب أفريقيا النابض، وهذا هو ما تسعى إليه قاهرة المعز، حتى تعود القارة السمراء إلى الريادة من جديد، ذلك من خلال خطة دءوبة تسعى الدولة لتنفيذها.

وفي هذا الصدد تقدم وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي، بخطة متكاملة أمام لجنة الشؤون الأفريقية بمجلس النواب، تشمل العديد من الأنشطة الحافلة وتشمل، عدة محاور أهمها الخاصة بالبرامج والأنشطة لتنمية العلاقات المصرية الأفريقية، جنبًا إلى جنب وبرتوكولات التعاون الثنائية بين مصر والدول الأفريقية.

وتأتي المحاضرة بمناسبة ذكرى إنشاء الاتحاد الإفريقي، وتتناول مستقبل العلاقات المصرية الإفريقية، وآفاق التعاون المصري الإفريقي في ظل رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي.

وأقيم على مسرح قصر ثقافة السويس، عرض فني لفرقتي السويس للآلات الشعبية، والسويس للفنون الشعبية، قدمت الفرقتان بعض الأغنيات والتابلوهات على أنغام السمسمية.

ونفذ بيت ثقافة الزيتيات، مجلة حائط تحت عنوان "المستقبل" تضمنت تطور الإنترنت، وتطور الأقمار الصناعية وعالم التكنولوجيا عمومًا، كما أقام بيت ثقافة العمدة عرض فيلم فيديو سي، ضمن أسبوع أفريقيا الجزء الثالث.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا