البابا فرنسيس يلقي عظته الأسبوعية في الفاتيكان

البابا فرنسيس يلقى اجتماعه الاسبوعى بالفاتيكان
البابا فرنسيس يلقى اجتماعه الاسبوعى بالفاتيكان

أجرى قداسة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، اليوم الأربعاء، مقابلته العامة مع المؤمنين في قاعة بولس السادس بالفاتيكان.

 وألقى عظته حول سفر أعمال الرسل، وتم تسليط الضوء على الفصل السادس العشرين (26، 22 -23)، حول ما قاله القديس بولس في حضرة الملك أغريبّا "وأنا بعونِ اللهِ قد مثَلتُ إلى اليومِ شاهدًا للصغيرِ والكبير، ولا أقولُ إلاَّ ما أنبأ الأنبياءُ وموسى بحدوثهِ مِن أنَّ المسيحَ سيتألَّم وأنَّه، وهو أوَّلُ القائمين من بين الأموات، سيبشِّرُ الشعبَ والوثنيينَ بالنور".

واستهل قداسته قائلا: "في قراءة سفر أعمال الرسل من الكتاب المقدس موضحا أن وصول بولس الرسول إلى أورشليم، والذي يرويه الفصل الحادي والعشرون من سفر أعمال الرسل، قد أثار كراهية شديدة إزاءه، وإذ اتُهم بأنه يعلّم ضد الشريعة والهيكل، تم اعتقاله، وبدأ مسيرته كسجين، أولا أمام المجلس، ومن ثم أمام الوالي الروماني في قيصرية، فأمام الملك أغريبّا".

وتابع البابا فرنسيس تعليمه الأسبوعي: "إن بولس دُعي للدفاع عن نفسه من الإتهامات، وفي النهاية وفي حضرة الملك أغريبّا، تحوّل دفاعه عن نفسه إلى شهادة إيمان بليغة (راجع أعمال الرسل 26، 1 – 23).

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا