سفير بنما يشيد بوثيقة الأخوة الإنسانية وجهود الإمام الأكبر في نشر التسامح

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

استقبل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، الأربعاء 11 ديسمبر، السفير أليخاندرو إفان، سفير بنما بالقاهرة. 


قال فضيلة الإمام الأكبر إن رسالة الأزهر الشريف قائمة على التعايش المشترك بين أتباع الأديان، مبديًا استعداد الأزهر الشريف لتوثيق التعاون الثقافي والعلمي مع بنما، وذلك من خلال توفير عددا من المنح الدراسية لطلاب بنما، وإنشاء مركز لتعليم اللغة العربية، على نفقة الأزهر الشريف.


وأضاف فضيلته أن الأزهر حريص على تدريب الأئمة من مختلف دول العالم على أحدث ما توصل إليه، فيما يتعلق بالقضايا المعاصرة وتفنيد ومقاومة الأفكار المتطرفة، ونشر قيم المحبة والسلام والوسطية في مختلف ربوع الأرض، تحقيقًا للغاية الأهم للإسلام وهي السلام.


من جانبه أعرب سفير بنما عن تقديره الكبير للأزهر الشريف ولفضيلة الإمام الأكبر، مشيدً برؤية فضيلته حول ترسيخ التسامح والسلام العالمي، وهو ما عبرت عنه وثيقة الأخوة الإنسانية، التي وقعها فضيلته مع البابا فرانسيس في فبراير الماضي، مشيرًا إلى حرص بلاده لتوثيق علاقاتها مع الأزهر الشريف، لكونه أعرق مؤسسة إسلامية وسطية في العالم.


 

 
 
 

 

ترشيحاتنا