الفرحة تعم قرية «طفلة البامبرز» بعد إعدام مغتصبها.. وجد الضحية: «القضاء أعاد حقنا»

صلاح سالم عمار جد الطفلة جنا
صلاح سالم عمار جد الطفلة جنا

عمت الفرحة قرية دملاش مركز بلقاس بمحافظة الدقهلية، عقب تنفيذ حكم الإعدام في المتهم باغتصاب طفلة البامبرز .

وتم تنفيذ الحكم على المتهم داخل غرفة إعدام سجن استئناف القاهرة، ونقلت الجثة إلى مشرحة زينهم وذلك بعد استنفاذ درجات التقاضي للمتهم بتأييد محكمة النقض لحكم الإعدام الصادر ضد المتهم من محكمة جنايات المنصورة .

وترجع وقائع القضية لشهر مارس ٢٠١٧ عندما قام المتهم إبراهيم محمود الرفاعي 35 سنة عاطل باختطاف الطفلة جنا م. ا. 20 شهرًا واغتصابها بطريقة وحشية وهي الجريمة التي هزت الرأي العام.

صلاح سالم عمار جد الطفلة جنا سجد لله شكرا فور علمه بتنفيذ حكم الإعدام والقصاص العادل من المتهم ليكون عبرة لكل من تسول له نفسه الإقدام على مثل تلك الجرائم الشاذة والبشعة والدخيلة على المجتمع.

وأكد الجد، أن "تنفيذ الحكم يعد رسالة قوية للجميع أن قضاء مصر بخير ولا يوجد قضاء عادل مثله في أي دولة أخرى"، مشيرا إلى أنه "كان في السعودية منذ فترة يؤدى العمرة ووجد تعاطفا كبيرا من المصريين المقيمين هناك والسعوديين على حد سواء وأنه طلب من الله عز وجل أن يقتص لحفيدته وها هو القضاء يصدر حكمه  العادل ويتم تنفيذه".

ووجه الشكر لرجال الشرطة الذين سارعوا بالكشف عن الجريمة وضبط المتهم وكذا النيابة ورجال القضاء والإعلام والمحامين الذين تطوعوا وتعاونوا جميعا في إعادة حق جنا.

كانت محكمة جنايات المنصورة برئاسة المستشار مختار مختار شلبي وعضوية المستشارين محمد كمال الخولي وراغب محمد رفاعي قد أصدرت حكمها بإعدام المتهم في شهر يونيو 2018  بعد استطلاع رأي فضيلة المفتى ثم أيدت محكمة النقض الحكم وتم تنفيذ الحكم.

وكانت أسرة المتهم قد تركت القرية عقب الجريمة البشعة وانتقلت للإقامة بقرية مجاورة نتيجة سلوك ابنها الشائن.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا