فيديو| بعد جدل دخوله جينيس.. تامر حسني: «عشت صدمة في حياتي»

تامر حسني
تامر حسني

روى المطرب تامر حسني كواليس دخوله موسوعة جينيس ريكورد للأرقام القياسية لتحطيمه الرقم القياسي الخاص بـ"أكثر عدد مشاركات على لوحة إعلانات"، قائلا: "عشت لحظات توتر كبيرة وأنا واقف على المسرح لسماع النتيجة".


 
وأضاف تامر حسني في البرمو الدعائي لحواره مع الإعلامي عمرو الليثي ببرنامج "واحد من الناس" عقب دخوله موسوعة جينيس: "أنا عشت صدمة في حياتي وأحب المشاركة في أي تركيبة لها علاقة بالأعمال الخيرية".

 

وذكر: "مريت بأشياء مؤثرة في حياتي، وعندما أحقق لحظات انتصار تمر أمامي شريط حياتي من المعاناة التي عشتها".

 

وأصدرت موسوعة جينيس بيانًا توضيحيا عبر موقعها الرسمي قالت خلاله: "تناقلت العديد من وسائل الإعلام خبراً مفاده أن الفنان المصري حقق لقب (الفنان الأكثر تأثيراً وإلهاماً في العالم). إلا أننا في جينيس للأرقام القياسية لا نقيس الإنجازات التي لا تتبع معايير واضحة.. نمتلك في جينيس للأرقام القياسية معاييراً صارمة تشترك جميعها في محددات واضحة أهمها: أن يكون الإنجاز قابل للقياس، وأن يكون قابل للكسر، وأن يكون ذو معايير واضحة محددة، وأن يكون قابلاً للتقييم والتحقق من صحته".

 

وتابعت: "إن جينيس للأرقام القياسية هي السلطة الدولية التي تعنى بكسر الأرقام القياسية، وتدير عملية قياس وتقييم الأرقام القياسية من جميع أنحاء العالم.. وإن الإعلان عن هذه الأرقام القياسية يتم إذا ما اتفقت معاييرها مع اشتراطات صارمة ومحددة ولا تتبع عملية التصويت الجماهيري.. وإن معايير كسر الرقم القياسي الخاص بـ(أكثر عدد مشاركات على لوحة إعلانات) تتضمن مشاركة أكبر عدد من الأفراد إلى ذات لوحة الإعلانات متضمنة اسماً فريداً ورسالة من المشارك نفسه".

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا