البرلمان الليبي: اتفاق السراج مع أردوغان دعوة لغزو البلاد والاستيلاء على ثرواتها

رجب طيب أردوغان وفايز السراج
رجب طيب أردوغان وفايز السراج

أدانت لجنة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في مجلس النواب الليبي، اليوم الثلاثاء 10 ديسمبر، تصريحات الرئيس التركي طيب رجب أردوغان بشأن إرسال قوات إلى ليبيا، واعتبرت أن توقيع مذكرة تفاهم أمني بين أنقرة وحكومة الوفاق الليبية بمثابة دعوة لغزو ليبيا والاستيلاء على ثرواتها.

وقالت اللجنة في بيانٍ إنها "تستنكر بأشد العبارات تصريحات العدائية للرئيس التركي وتهديده بإرسال قوات تركية إلى ليبيا"، معتبرة أن "توقيع تركيا مذكرة تفاهم أمني مع حكومة الوفاق غير الدستورية تعتبر مقدمة لغزو الأراضي الليبية الغرض منه الاستحواذ على ثرواتها والحصول على موضع قدم لتركيا جنوب المتوسط لتنفيذ أجندات الحكومة التركية، ما يمثل انتهاكًا صارخًا لميثاق الأمم المتحدة وتدخلًا سافرًا في شؤون دولة مستقلة عضو في الأمم المتحدة وعودة لسياسات استعمارية ترفضها المواثيق والعهود الدولية".

وقال الرئيس التركي، في مقابلة مع قناة "تي أر تي" أمس الاثنين، "في حال دعانا الشعب الليبي فيحق لنا إرسال قوات عسكرية إلى هذا البلد"، مضيفًا "طلبت عقد لقاء مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لبحث الأوضاع في ليبيا، قبل اللقاء المقرر في الثامن من الشهر المقبل، وقد يتم ذلك خلال الفترة المقبلة، لأنني لا أريد أن تصبح ليبيا سوريا ثانية".

وطالبت اللجنة القوى الحرة في تركيا بإدانة تصريحات أردوغان، ووضع حدٍ لتدخلات الحكومة التركية، التي تجاوزت كل الحدود والأعراف الدبلوماسية، منبهةً إلى أن تدخلات أنقرة ستعود سلبًا على العلاقة بين الشعبين الليبي والتركي الصديقين وعلى المصالح التركية في ليبيا.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا