«خالد جلال» ناعيًا «سمير سيف»: النبلاء لا يرحلون

خالد جلال ناعيا "سمير سيف": النبلاء لا يرحلون
خالد جلال ناعيا "سمير سيف": النبلاء لا يرحلون

نعى المخرج خالد جلال رئيس قطاع شئون الإنتاج الثقافى، المخرج الكبير سمير سيف، الذى رحل عن عالمنا أمس الاثنين، عن عمر يناهز 72 عاما، إثر تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة.

 

وقال المخرج خالد جلال، إن النبلاء لا يرحلون، سنظل نذكرهم جيل بعد جيل، لقد رحل المبدع خفيف الظل والروح، المهذب، دمث الخلق، أعطى للفن الكثير، دام فنه ودامت سيرته العطرة في قلوبنا .

 

وكان جلال قد كرم الحاضر الغائب سمير سيف، فى ختام ليلة من ليالى عرض مسرحية "سينما مصر" بمركز الإبداع الفني، وأهدى له شهادة تقدير تحمل عنوان "إلى من عاش ليبقى"، تكريما وتقديرا لما قدمه من عطاء خلال مشواره الفنى .

 

سمير سيف هو واحد من أهم مخرجى السينما المصرية، الذين قدموا أعمالا شديدة التميز مع كبار النجوم، ومن أشهر أعماله نذكر منها على سبيل المثال لا حصر "المشبوه، النمر والأنثى، الهلفوت، احترس من الخط، شمس الزناتى، دائرة الإنتقام، معالى الوزير، غريب فى بيتى، عيش الغراب، الراقصة والسياسى".

 

كان آخر أعمال المخرج سمير سيف هو الفيلم العربى "أوغسطينوس بن دموعها" الذى جمع من خلاله مجموعة كبيرة من فنانى الوطن العربى، وحصل علي جائزة الإنجاز الفني بمهرجان الإسكندرية السينمائي لدول حوض البحر الأبيض المتوسط في دورتة ٣٣، كما أنه حائز على جائزة الجمهور لأحسن فيلم بمهرجان وهران السينمائي بالجزائر .

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا