العنف ضد المرأة| أربعة طرق للدفاع عن النفس سهلة التعلم للسيدات والفتيات

 أربع طرق الدفاع عن النفس
أربع طرق الدفاع عن النفس

تعاني الكثير من السيدات في بعض المجتمعات من عدة مشكلات، أهمها قضايا ممارسة العنف والتي منها التحرش، والعنف اللفظي والجسدي وختان الإناث.

ويقدم المدرب مينا عادل، 4 طرق تدافع بها السيدات عن أنفسهن وهي:

 يقين إني فعلا أقدر

إحساس الثقة بالنفس، ويقين أنك أقوى ودائما مستعدة للموقف ووجود نقاط الضعف في جسم أي إنسان مهما بلغت قوته مثل الحنجرة والفك والعين فهي تعتبر مراكز أعصاب ونقط مؤثرة خطيرة وتستخدم في حالات الخطر القسوي

عدم التردد

أن تكون الفتاة أو السيدة متحكمة في ثباتها وهدوئها إلى أخر لحظة، ولكن إذا تطور الخطر وتصعد الموقف وقام الخصم بكسر الخط الأحمر وتعدي يدويا فيجب أن يواجه رد فعل بمنتهى القوة وعدم التردد، لأن القلق في الدفاع يشعر به الخصم ويزيده تطاول وجرأة بشكل أكبر إذا إستشعر خوف أو قلق ضحيته.

استخدام الإكسسوارات الشخصية 

مثل ميدالية المفاتيح فهي تعتبر بمثابة سلاح وأداة حماية مهمة جدا قد تكون سبب نجاه من أخطر المواقف، ببساطة إذا تم الضغط على نقاط الضعف التي سبق ذكرها مثل الحنجرة أو عظمة الفك السفلي فهي تسبب ألم بالغ لم يتحمله أي جسم يسبب إرتباك وغفلة للخصم يعطيني بضع ثواني أستطيع من خلالها الفرار والخروج من الخطر وممكن أيضا إستخدام دبوس الطرحة بنفس الأسلوب فتلك الأدوات تعتبر بسيطة ولكن أداة إنقاذ من مواقف خطيرة

السرعة في رد الفعل 
كل ماسبق ذكره يجب أن يطبق بسرعة عالية في رد الفعل، لأن سرعة رد الفعل في حد ذاتها تسبب ارتباك ومفاجئة للخصم تشل تفكيره، يجب أن أبادر برد فعل لا يتوقعه مني المتعدي أو المتحرش، السرعة أيضا سبب في القوة علي سبيل المثال طلقة السلاح الناري قد تكون صغيرة جدا في الحجم ولكن تخترق أي جسم عند إطلاقها وذلك يرجع لسرعتها وليس لضخامتها .

وأكد كابتن مينا أن تلك النقاط الأربعة في غاية الأهمية لأي بنت أو سيدة ويجب أن تدركهم جيدا لأن لا شك اننا جمعيا في إحتياج لتلك التوعية والثقافة.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا