أخر الأخبار

تاريخ الكفاح من أجل المرأة في معرض بالمكتبة البريطانية

تاريخ الكفاح من أجل المرأة في معرض بالمكتبة البريطانية أغسطس القادم
تاريخ الكفاح من أجل المرأة في معرض بالمكتبة البريطانية أغسطس القادم

تعرض ملفات المراقبة الشرطية التي تم تجميعها بشأن الأميرة "صوفيا دوليب سينج" (1876 – 1948) للمرة الأولى بالمكتبة البريطانية خلال العام المقبل، وذلك في إطار برنامج المكتبة الربيعي، والذي يهدف إلى استكشاف تاريخ الكفاح من أجل حقوق المرأة.


والأميرة "صوفيا" ، هى ابنة المهراجا "دوليب سينج" والملكة فيكتوريا، وانتقلت من الإمبراطورية السيخية إلى لندن في أعقاب نفي والدها إلى بريطانيا، ولديها أربع أخوات، من بينهن أخوات غير شقيقات ، وكانت تعيش في"هامبتون كورت" بشقة في منزل "فراداي"منحتها إياها الملكة "فيكتوريا" كإنعام منها.


وصوفيا دوليب انتقلت من الاستمتاع بتربية الكلاب إلى أنشطة أكثر أهمية من الناحية السياسية، بوصفها عضوا نشطا في رابطة المقاومة الضريبية النسائية والرابطة الاجتماعية والسياسية للمرأة، وجعلها ذلك من مصادر الإزعاج الدائم للشرطة ليتم مراقبتها عن كثب.


وتحتوى المكتبة على ملفات مراقبة دوليب تمتد بين عامي 1902 – 1920 ، وبعضها صادر عن "قسم سياسى وسرى".. المذكرة الأولى مؤرخة بتاريخ إبريل 1913 ، وهى تفريغ لتسجيل مكالمة هاتفية من قبل سياسى بارز إلى مكتب اللورد"كرو"، وزير خارجية الهند في ذلك الوقت، حول ما إذا كان يمكن القيام بأي شيء لوقف حركات المطالبة بحقوق المرأة.


وأعلنت المكتبة البريطانية عن تفاصيل العرض، والذي سيشمل حوالى 180 قطعة، منها ما يعرض لأول مرة، بما في ذلك قصائد للناشطة البريطانية "سيلفيا بانكهورست " التي كتبتها على أوراق مرحاض خلال وجودها في السجن بفترة عقوبتها الثانية ، كما سيكون هناك لافتات معارضة من منظمة " Southall Black Sisters"، ( وهى منظمة آسيوية – غير ربحية- مقرها غرب لندن .. وتأسست في أغسطس 1979 في أعقاب وفاة أحد النشطاء المناهضين للفاشية.


ومن المقرر أن تقيم المكتبة البريطانية المعرض في الفترة من 24 إبريل إلى 23 أغسطس 2020 .

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا