واشنطن تجدد دعوتها للتصدي للفساد في اليوم العالمي لمكافحته

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

جدد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو دعوة بلاده إلى جميع الدول من أجل التصدي للفساد والتنفيذ الفعال لالتزاماتها الدولية المتعلقة بمكافحته.

وشدد بومبيو، في تصريح اليوم ، بمناسبة اليوم الدولي لمكافحة الفساد، على ضرورة العمل وفقا لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد ودعم المجتمع المدني والصحفيين، واتخاذ تدابير لتعزيز الحكم الذي يتسم بالانفتاح والمسئولية.

ونبه الوزير الأمريكي إلى أن الفساد يعوق التنمية الاقتصادية، ويسهل الجريمة العابرة للحدود الوطنية، ويغذي الإرهاب، ويسلب الحقوق الأساسية للمواطنين في كافة أرجاء العالم، كما أنه يدعم القادة المستبدين، ويضعف الثقة في النظم الديمقراطية، ويؤدي لأزمات سياسية وتحديات تهدد أمننا القومي.

وذكر بومبيو أن الولايات المتحدة تعمل على مساءلة الفاسدين من خلال الأساليب الدبلوماسية القوية، وعبر دعم مبادرات لمختلف الأطراف ذات الصلة والمصلحة والمجتمع المدني؛ بتقديم المساعدات الخارجية لبناء شراكات قوية ومؤسسات شفافة وجديرة بالثقة، وعن طريق فرض عقوبات مستهدفة وقيود على منح التأشيرات، وأضاف: "لا يمكننا معالجة الفساد بفعالية إلا من خلال استراتيجية تتضمن هذه الأدوات العديدة وتشترك فيها جميع الجهات المعنية".

وأشار إلى أنه في عام 2019، فرضت وزارة الخارجية إجراءات عقابية على نحو 40 موظفًا حكوميًا وأفراد أسرهم المباشرين بسبب تورطهم في فساد كبير، وقال "سنستمر في استخدام هذه السلطة على مستوى العالم لمنع المسؤولين الفاسدين في الحكومات الأجنبية وأفراد أسرهم المباشرين من السفر إلى الولايات المتحدة وإنفاق مكاسبهم غير المشروعة بها".

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا