«الطاقة الذرية» تنتهي من مراجعة السلامة النووية بمحطة سلوفاكية بالقرب من حدود النمسا

الوكالة الدولية للطاقة الذرية
الوكالة الدولية للطاقة الذرية

أوصت الوكالة الدولية للطاقة الذرية ، التي تتخذ من فيينا مقرا لها ، بإجراء المزيد من التحسينات فيما يخص السلامة والأمان النووي المتعلق بمحطة "موشافي" في سلوفاكيا والتي أثارت الكثير من المخاوف لدى النمسا بسبب قربها الجغرافي من الحدود النمساوية السلوفاكية.

وذكر بيان صادر عن الوكالة الدولية، اليوم الاثنين، أن فريقا من خبراء الوكالة أجرى مراجعة لسلامة المحطة قبل التشغيل وهي تقع على بعد حوالي 100 كم شرق العاصمة السلوفاكية براتيسلافا.

وأشار البيان إلى مهمة خبراء الوكالة ركزت على تحسين السلامة التشغيلية من خلال التقييم الموضوعي وفق معايير السلامة التي أقرتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأفاد بأن فريق الخبراء ضم موظفي الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومراقبين من النمسا وإيطاليا والمملكة المتحدة وخبراء من البرازيل وكندا والصين وجمهورية التشيك وفنلندا وفرنسا وألمانيا والمجر ورومانيا والاتحاد الروسي، مشيرا إلى أن المراجعة شملت مجالات منها الصيانة والدعم الفني وتجارب التشغيل والحماية من الإشعاع والاستعداد للطوارئ والاستجابة لها وإدارة الحوادث.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا