انطلاق فعاليات المؤتمر الـ 18 لإدارة المستشفيات ونموذج الرعاية الصحية المتكاملة

 المؤتمر ال18 لإدارة المستشفيات
المؤتمر ال18 لإدارة المستشفيات

انطلقت أعمال مؤتمر الأساليب الحديثة في إدارة المستشفيات في دورته الثامنة عشر، اليوم الاثنين 9 ديسمبر، تحت عنوان "نموذج الرعاية الصحية المتكامل.. المتطلبات والتحديات".

 

تعقد المنظمة العربية للتنمية الإدارية في القاهرة خلال الفترة من 9 - 11 ديسمبر 2019، تحت رعاية رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي.

 

افتتح المؤتمر مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية د.ناصر الهتلان القحطاني، بكلمة أكد فيها أن هذا المؤتمر بمثابة نقلة نوعية في طرح ومعالجة واحد من أهم موضوعات القطاع الصحي العربي، وهو نموذج الرعاية الصحية المتكامل،والذي بات مطلباً أساسياً لإحداث تحول جديد في تقديم الرعاية الصحية بما يكفل الحفاظ على الصحة العامة.

 

وأوضح القحطاني أن تطبيق هذا النموذج يتطلب شراكة واسعة مع المجتمع، يتكامل فيها دور الفرد والمجتمع وباقي الجهات الأخرى مع دور مقدمي الخدمة الصحية بما يضمن الحصول على الرعاية الصحية المتكاملة قبل حدوث المرض.

 

وقال سعيد الحاضي مدير إدارة الصحة والمساعدات الإنسانية في جامعة الدول العربية أن الجامعة تولي اهتمام كبير للتعاون مع منظمات المجتمع المدني وإشراكها في مختلف مجالات العمل العربي المشترك وسوف يتم استراتيجيات محددة لدعم التعاون بين المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني لتعظيم دورها في مجال الخدمات الصحية، حيث تبادل الخبرات والاستفادة من الطاقات البشرية الهائلة التي ينعم بها الوطن العربي وتوفير الدعم اللازم لإصلاح القطاع الصحي والمحافظة على فرص القراء والفئات المستضعفة في الحصول على الرعاية الصحية الجيدة، حيث أن ارتفاع تكاليف الرعاية الصحية الذي أصبح يشكل عبئًا كبيرا على المواطن العربي مما يستوجب العمل على وضع استراتيجيات جديدة لتقديم خدمة صحية جيدة وبتكاليف تناسب الطبقة الفقيرة في المجتمعات العربية.

 

ومن جانبه قال الشيخ محمد بن سليمان السليم العضو المنتدب لمجموعة المواساة للخدمات الطبية أن ما تسعى إليه المملكة في الوقت الراهن هو تطبيق نظام الرعاية القائمة على القيمة المضافة للخدمات الصحية يعتبر من أفضل الأنظمة لأنه يرتكز على عدة أمور أهمها نوعية الخدمات المقدمة للمريض ومستوى رضاه عن مقدمي الخدمة وأوضح الشيخ محمد بن سليمان أن مجموعة المواساة للخدمات الطبية مستمرة في تحمل مسئوليتها تجاه المرضى بما يضمن تقديم مستويات مميزة في خدمتهم انطلاقا من رؤية المملكة 2030 مشددا على أهمية الاستمرار بتطوير الأنظمة الداخلية للشركة من خلال استقطاب الكفاءات الطبية والفنية والإدارية المؤهلة من مختلف أنحاء العالم بالإضافة إلى الاعتماد على الكفاءات الوطنية.

 

يتناول المؤتمر العديد من المحاور منها  مفهوم نموذج الرعاية والأسس التي قام عليها، والتحديات التي تواجه الأنظمة الصحية في العالم العربي، والمزايا والتحديات التي تواجه تطبيق نموذج الرعاية، وتقييم لواقع الخدمات الصحية في الوطن العربي وفق نموذج الرعاية (model of care)، وحوكمة الخدمات الصحية ويقع في إطارها إشكالات التمويل والاستخدام الأمثل للموار، وتحديات التغيير، أم المحور الثالث فيتناول متطلبات تطبيق نموذج الرعاية الصحية والإرادة السياسية والحوكمة، وتمكين الكوادر الصحية، وبناء قدرات الكوادر البشرية وتعزيز البنية التحتية و دور التقنيات الحديثة والتحول الرقمي في إنجاح النموذج، والاستفادة من الأبحاث والتجارب العالمية، والربط الإلكتروني والملف الصحي الموحد، والاستفادة من النظم الحديثة في حفظ واسترجاع وسرية "معلومات المريض"، وتطوير أساليب التثقيف الصحي والرعاية الوقائية باستخدام وسائل التقنية الحديثة، والمحور الخامس: تجارب عربية وعالمية ناجحة.

 

ويتضمن المؤتمر ست جلسات بالإضافة إلى ورشتي عمل يتحدث فيها 36 خبير في مجال الرعاية الصحية المتقدمة في المؤتمر العديد من الخبراء والمتخصصين في مجال الإدارة والرعاية الصحية من لبنان، الأردن، الإمارات، الجزائر، السعودية، السودان، الكويت، اليمن، تونس،سلطنة عمان، فلسطين، مصر.

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا